الرئيسيةمانشيتأسواق الشدادي تشهد انتعاشاً ملحوظاً مع إقبالاً العام الجديد

أسواق الشدادي تشهد انتعاشاً ملحوظاً مع إقبالاً العام الجديد

تشهدت مدينة الشدادي في هذه الفترة تحسناً ملحوظاً في حركة السوق، نتيجة لاقتراب العام الجديد، وللانخفاض الملحوظ في الآونة الاخيرة لسعر تصريف الدولار مقابل الليرة السورية، وانحسار خطر تنظيم داعش الإرهابي الذي كان يسيطر على مساحات واسعة من الأرض السورية.

 فبإمكان الشخص العادي من خلال جولة في سوق المدينة والأسواق المجاورة ملاحظة هذا التطور، حيث يرى الناس وهم يتسوقون ويحملون العديد من الأكياس في مشهد لم يألفه السوريين على مدار سنين الحرب.

وفي مقارنة بين الأشهر الماضية من السنة والسنين السابقة كانت الليرة السورية بحالة لا يرثى لها، وكان التنظيم الإرهابي يسيطر على مناطق قريبة من المدينة، وبعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مناطق واسعة وطرد التنظيم من الشمال السوري في معارك حملة عاصفة الجزيرة بدأت الحركة التجارية بالتحسن الملحوظ.

حيث أكد خضر الفياض أحد سكان المدينة أن هذا الانخفاض الملحوظ في الأسعار والعروض المقدمة من التجار شيء مبشر بالنسبة لسكان المدينة في مشهد غير مألوف منذ اندلاع الحرب في سوريا، مبيناً أن الأسواق في المدينة بدأت بالعودة تدريجياً إلى عافيتها، لافتاً إلى أن الأيام القادمة في العام الجديد ستكون أفضل من سابقاتها.

وقد أكد حسن الشيخ علي أحد تجار المدينة أن حركة السوق في السابق كانت حركة وهمية دون شراء، مشيراً أن الناس كانوا يأتون إلى السوق بقصد الترفيه لا أكثر، أما اليوم فالوضع مختلف قليلاً فالناس تتشجع وتشتري وهذا ما نتمناه في العام الجديد.

فكلما اتسعت دائرة الأمن والأمان انتعش الاقتصاد فهذا الأمر المبشر فرح به أهالي المدينة على وجه الخصوص والشمال السوري عامةً، فكل المواطنون يستبشرن خيراً في هذا العام ويتمنون ان يعود الأمن والأمان إلى أرجاء سورية كافة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية