الرئيسيةمانشيتأمنيات أهالي الطبقة بالعام الجديد

أمنيات أهالي الطبقة بالعام الجديد

مع اقتراب عيد رأس السنة الميلادية تشهد مدينة الطبقة ازدحاماً كبيراً في الأسواق والشوارع الرئيسة وابتسامات وضحكات تحمل في طياتها أماني وآمال مستقبلية مع حلول العام الجديد 2018.

لاسيما وإن هذا المشهد هو الأول من نوعه وخصوصاً بعد تحرير المدينة التي حرمها داعش فترة سيطرته عليها من أي مظهر من مظاهر الابتهاج والفرح بل ألبسها الثوب الأسود الذي يدل على حقده وسوداويته على المجتمع بشكل عام.

وهذا هو الكاتب القيصر محمد العبد الله من أهالي مدينة الطبقة تحدث لنا عن المآسي والمواقف التي حدثت في العام 2017 في مدينته الحبيبية مدينة الطبقة معبراً عن حزنه وأسفه على ما حدث فيها من قتل وتشريد ونزوح.

متمنياً عودة الأحبة والأهل والاصدقاء إليها لتكتمل الفرحة وتعود الإبتسامة لتشرق على وجوه الجميع من جديد.

وعن كتاباته أشار الكاتب محمد العبد الله إلى أنه أنهى مؤخراً كتابة قصة قصيرة عنوانها ” قالت لي العرافة ” والتي سيتم نشرها مع حلول العام الجديد دون أن يتطرق لمضمونها ومحتواها.

داعيا أبناء المنطقة للوقوف صفاً واحداً في وجه التحديات التي تواجه المنطقة، متمنياً حلول الأمن والأمان على سوريا بأكملها وعودة كل نازح خرج من بلاده هرباً من الموت والدمار.

وأثناء جولتنا في المدينة التقينا المواطن حسن حمود من أهالي مدينة الطبقة وتحدث أيضاً لنا عن العام الماضي وعن الجروح التي عانى منها الشعب السوري، متمنياً حلول العام الجديد مصطحباً معه الأمن والأمان وعودة النازحين إلى بيوتهم التي حررتها سواعد قوات سوريا الديمقراطية.

وعن الأماني التي رسمت على سقف العام الجديد والتي يتمنى الجميع أن تتحقق أكد سامي كمال اسماعيل العامل في قسم شرطة المرور (الترافيك) أن الشعب السوري شعب قوي وصامد في وجه كل التحديات والمؤامرات التي حيكت له.

داعياً الشعب السوري أن يكون متماسكاً ومتعاوناً في بناء سوريا حديثة فيدرالية لا مركزية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية