الرئيسيةمقالاتاحتكاك أميركي ـ روسي في أجواء سوريا

احتكاك أميركي ـ روسي في أجواء سوريا

أعلن مسؤول أميركي، أمس أن مقاتلتين أميركيتين من طراز «إف 22» أطلقتا طلقات تحذيرية أول من أمس لتنبيه طائرتين روسيتين من طراز «سوخوي 25» بعد دخولهما أجواء منطقة عدم اشتباك متفق عليها في شرق نهر الفرات. وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ«رويترز»، أن الطائرتين الروسيتين غادرتا المنطقة بعد الطلقات التحذيرية.

سياسياً، ومع انتهاء الجولة الثامنة من المفاوضات السورية، اعتبر المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أنه «تم تفويت فرصة ذهبية» في مفاوضات جنيف الأخيرة حول سوريا، وأبدى أسفه أمس، لأنه لم تحصل «مفاوضات حقيقية» في مباحثات جنيف الأخيرة حول سوريا، متهماً الحكومة السورية بأنها لم ترغب حقيقة في الحوار.

وقال دي ميستورا، في مؤتمر صحافي بجنيف أمس: «لم نجر مفاوضات حقيقية (…) ولم أر الحكومة تسعى حقيقة للحوار، هذا مؤسف»، متحدثاً عن «إضاعة فرصة حقيقية»، وتابع أن وفد الحكومة السورية يريد فقط مناقشة قضية مكافحة الإرهاب في محادثات جنيف، مشدداً على «الحاجة لمزيد من الإرادة السياسية».

واعتبر بشار الجعفري، رئيس وفد النظام إلى مفاوضات جنيف، أن الدعوة التي وجهها موفد الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لممارسة ضغط على دمشق، «تقوض مهمته» بصفته وسيطاً أممياً.

وانتهت جولة جديدة من مفاوضات جنيف إلى تثبيت واقع «الدوران في حلقة مفرغة»، خصوصاً مع إعلان وفد النظام السوري رفض الدخول في حوار مباشر مع وفد المعارضة أو الانتقال لبحث جدي للسلام «طالما بيان الرياض2 لا يزال قائماً»، أي إلغاء الفقرة التي تتحدث عن مصير الأسد في البيان، واعتبارها شرطاً مسبقاً مرفوضاً.

المكتب الاستشاري