الرئيسيةمانشيتالآلاف من أهالي منطقة الطبقة ينددون في مظاهرات غاضبة تصريحات رأس النظام

الآلاف من أهالي منطقة الطبقة ينددون في مظاهرات غاضبة تصريحات رأس النظام

الطبقة – خرج الآلاف من أهالي منطقة الطبقة أمس في مسيرة شعبية حاشدة غضباً واستنكاراً لتصريحات رئيس النظام بشار الأسد والتي أدلى بها أمام وسائل الإعلام متهماً شعوب منطقة الشمال السوري بمختلف مكوناتها بالخيانة.

المسيرات التي انطلقت من محورين تجمعت أمام شركة الكهرباء واتجهت غرباً نحو دوار العلم، شهدت مشاركة كافة الشرائح العمرية والمجتمعية وبحضور رسمي وشعبي واسع تقدمه الرؤساء المشتركون في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، ومجلس صلح العشائر، ومجلس المرأة، ومجلس الشبيبة في الطبقة، وكافة الفعاليات الرسمية والمدنية في المدينة، كما تتدفق المئات من أهالي ريف منطقة الطبقة إلى المدينة للتعبير عن غضبهم واستنكارهم لهذه التصريحات المختلة من قبل شخص يعتبر نفسه رئيساً للبلاد كلها.

حمل المتظاهرون لافتات نادت بأخوة الشعوب ووحدة الأراضي السورية وتبني خيار الديمقراطية والابتعاد عن التفرقة واللهجات العدوانية التي تسعى إلى زرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد.

انتهت المسيرة بالقرب من دوار العلم في الجهة الغربية من مدينة الطبقة حيث قرأت هناك الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي بياناً رسمياً باسم الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وباسم كافة مكونات منطقة جاء فيه:

 “إن قوات سوريا الديمقراطية هي القوات الوحيدة التي قاتلت الإرهاب ووحدت كافة مكونات الشعب السوري في شمال سوريا حين اصطف الجميع في خندق واحد وانتصروا على داعش الإرهابية في الطبقة والرقة وريف دير الزور في الوقت الذي كان فيه النظام الخائن يسلم القطعات العسكرية في الرقة الواحدة تلو الأخرى لمجرمي داعش حيث قام هؤلاء بذبح أبناء وطننا بأبشع الوسائل الإجرامية وإن هذه التصريحات لا تخدم ولا تقدم أي حل للأزمة السورية “.

كما ألقى الشيخ محمد عواد الحسين كلمة مجلس صلح العشائر حيا فيها شهداء سوريا جميعهم وعوائلهم وطالب الشعب السوري بكافة مكوناته بالتوحد والالتفاف حول قوات سوريا الديمقراطية وتبني مشروعها السياسي الذي يدعو الى حرية القرار ووحدة الشعوب والأراضي السورية ونبذ التفرقة والتخوين وإرساء قواعد الديمقراطية الحرة.

كما ألقيت عدة كلمات لمجلسي المرأة والشبيبة في الطبقة والتي حض من خلالها المتحدثون على ضرورة رص الصفوف من أجل أن يحصل الشعب السوري على كامل حقوقه التي قدم من أجلها أغلى ما يملك ألا وهي دماء الشهداء التي سقت كل شبر من أرض هذا الوطن.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية