الرئيسيةحوارتواصل أعمال الصيانة في سد الفرات وسد الحرية والشبكات التابعة لها

تواصل أعمال الصيانة في سد الفرات وسد الحرية والشبكات التابعة لها

تتواصل عمليات صيانة عنفات سد الفرات وسد الحرية، لتأمين المزيد من الكهرباء للبلدات والقرى التابعة لها، وتعترض الورش الكثير من الصعوبات نتيجة نقص الإمكانات المتمثلة بعدم توفر قطع الغيار والمعدات اللازمة للمحولات وساحات التوزيع والتحويل في المحطات الرئيسية.

حيث أكد المهندس شيركو كجو عضو لجنة الكهرباء في مجلس الرقة المدني أنهم قاموا بإجراء أعمال الصيانة في سد الفرات بإشراف خبير ألماني وتم تشغيل ثلاثة عنفات تغذي قسم من مدينة الطبقة وقسم من خط العشرين المغذي لمنطقة وادي الفيض وقرى السحلبية وتوابعها، بحيث أن العنفة الواحدة تولد 100 ميغا واط وهي كفيلة بإعطاء كهرباء 240 ميغا واط تكفي المدينة بالكامل في حال تجهيز الخط.

وتابع كجو حالياً يجري العمل في سد الحرية لتشغيل عنفة تغذي 25 ميغاواط لتقوم بتغذية خط خدمي للقرى حتى مزرعة العدنانية، كما قاموا بتجهيز خطوط التوتر العالي (230و66) وتجهيز المحطات (محطة الرقة 2 والمحطة رقم 3 وهي جاهزة ولكن تحتاج لصيانة خط التوتر العالي الـ 66.

وأضاف كجو خط 230 يخرج من سد الفرات ويتجه بمحاذاة طريق الشامية دخولاً بسد الحرية ويصل لمحطة الفروسية ويغذي خط الحسكة، وهو جاهز تم تجريبه على الفرات بقوة تحمل 12 ساعة، وقاموا بتطبيق خط توتر 14 ميغا بعد ست ساعات فصل تلقائياً حيث تبين أنه يوجد عطل في الخط والعمل الآن جار لصيانته.

وأما بالنسبة للمحطة الرئيسية، وهي محطة الفروسية التي كانت تغذي مدينة الرقة مباشرة، لا يمكن العمل فيها بسبب الألغام وإذا لم تتم عملية الإزالة لا يمكننا العمل، ومحطة الـ 230 يوجد فيها محولات بحاجة لفحص للتأكد من جاهزيتها وخلايا العشرين فولط محروقة بالكامل.

وأشار كجو أنه وفي حال تم تجهيز خط الفروسية يوجد خط خارج من الـ66 على محطة الرقة 2 عند جسم الطرف الجنوبي تحتاج إلى أبراج لإيصاله على محطة الرقة 2 من أجل إدخاله للخدمة، وتوجد تغذية داخلة من الجسر الجديد، كبل أرضي لمحطة الرقة 4 غير جاهزة، حيث أن الخلايا الكهربائية مع المحولات محروقة بالكامل ومحطة الرقة 3 إذا قمنا بتجهيز خط الـ66 الخارج منها يمكن الاستفادة منه من أجل تغذية خط المدينة.

ونوه كجو أن القرى الحالية التي تم إيصال الكهرباء لها هي مدينة الطبقة والقرى التابعة لها ووادي الفيض والقرى التابعة له وسنقوم حالياً بتطبيق مشروع الأمبيرات لتخفيف الضغط والجهد عن المحولات بالإضافة لخفض الجهد بحيث إذا ابقينا الجهد عالي فإن الأهالي ستقوم بتشغيل الأجهزة الكهربائية الثقيلة وبالتالي ستؤدي لإضرار كبيرة بالمحولات.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية