الرئيسيةمانشيتتوقف العمل في مشروع إعادة تأهيل طريق سد الحرية بعد اكتشاف ألغام جديدة

توقف العمل في مشروع إعادة تأهيل طريق سد الحرية بعد اكتشاف ألغام جديدة

بعد ظهور تشققات في جسم طريق سد الحرية بسبب الأنفاق التي حفرها مرتزقة داعش تحت هذا الطريق، قامت إدارة السدود بإيقاف الحركة المرورية على هذا الطريق وبدأت بمشروع لإعادة تأهيله حفاظاً على سلامة السد وسلامة المواطنين المارين عليه.

وقامت إدارة السدود بخطوة أولية وهي تخفيف منسوب المياه قليلاً في بحيرة السد لتخفيف ضغط المياه على جسم السد، ثم بدأت بالمشروع وكان يتضمن ثلاث مراحل أساسية وهي تحطيم الأنفاق باستخدام آلة النقار، ثم تنظيف الأنفاق ثم ردمها ودحلها وأخيراً فرشها بالإسمنت لمنع ظهور التشقق من جديد.

 إلا أن هذا المشروع توقف في مرحلته الأولى بسبب اكتشاف ألغام جديدة في هذه الأنفاق، وهذه الألغام مترابطة بأسلاك بعضها ظاهر والآخر مخفي، وتشكل خطراً على العاملين في مشروع إعادة تأهيل هذا الطريق.

وإلى أن تقوم فرق إزالة الألغام بنزع الألغام الموجدة في الأنفاق، وسيبقى مشروع تأهيل طريق السد متوقفاً، وموقفاً معه الحركة المرورية على هذا الطريق الهام الذي يربط بين ضفتي نهر الفرات.

والجدير بالذكر أن سد الحرية هو سد تنظيمي لتنظيم جريان نهر الفرات ويستفاد منه في توليد الطاقة الكهربائية وفيه ثلاث عنفات لتوليد الطاقة الكهربائية تولد كل منها 25 ميغا واط، تم صيانة واحدة والثانية قريباً تنتهي صيانتها وأما العنفة الثالثة فتوقفت عن العمل منذ عام 2010 وتحتاج لوقت طويل جداً لصيانتها، وفي الأيام القليلة القادمة سيتم ربط هاتان العنفتان على الشبكة المحلية لتزويد القرى المجاورة للسد بالكهرباء.

المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية