الرئيسيةمانشيتمدرسة الجاحظ في الطبقة تجعل جدرانها صوراً لإبداعات تلاميذها

مدرسة الجاحظ في الطبقة تجعل جدرانها صوراً لإبداعات تلاميذها

شهدت مدارس الطبقة منذ بداية الشهر الثامن إقبالاً متزايداً في عدد التلاميذ حيث بادر المعلمون وبالتعاون مع الأهالي وبدعم من لجنة التربية في الطبقة إلى افتتاح بعض المدارس لتعليم أبنائهم ومحو سنوات من الجهل والتخلف عاشها أبناء هذه المدينة أثناء حكم داعش.

ومن أوائل المدارس التي تم افتتاحها في مدينة الطبقة مدرسة الجاحظ والتي فتحت أبوابها للتلاميذ في 1/8/2017 ووصل عدد التلاميذ فيها اليوم إلى أكثر من2500 تلاميذ منهم 1100 تلميذ في الصف الأول مقسمين إلى فوجين، وقامت هذه المدرسة وبمبادرة من المعلمين والمعلمات بتزيين المدرسة برسومات من إبداعات التلاميذ واختيار أفضل ما رسمه الأطفال وتزيين جدران المدرسة بها تشجيعاً للتلاميذ على الرسم وزرع روح المنافسة بين التلاميذ ويعبر عن مشاعر ورغبات التلاميذ وأمنياتهم.

وتأتي هذه المبادرة ضمن مجموعة من الفعاليات التي تدعمها لجنة التربية لإعادة الفرحة لنفوس الأطفال والتخفيف من آثار معاناة الأطفال النفسية التي تعرضوا لها في فترة حكم داعش للمدينة.

ورغم كل الجهود التي تقوم بها لجنة التربية في مدينة الطبقة إلا أن جميع مدراس المدينة لا تزال مزدحمة بعدد كبير من التلاميذ مم اضطر هم لتقسم المدارس للدوام بنظام الفوجين حتى تستطيع استيعاب هذا العدد من الطلاب وذلك لعدة أسباب منها إقبال الأهالي على تعليم أطفالهم، الكثافة السكانية العالية في المدينة، وجود عدة مدارس مدمرة بسبب الحرب، والأهم من ذلك كان إغلاق المدارس لمدة ثلاث سنوات في فترة حكم داعش كان كفيلاً بالتسبب بازدحام الطلاب في المدارس عندما قامت قوات سورية الديمقراطية بفتح المدارس وتشجيع ونشر التعليم في المناطق المحررة.

المركز الاعلامي لقوات سورية الديمقراطية