الرئيسيةحوارمديرية التجارة في الطبقة بين صعوبات العمل ونقص الدعم

مديرية التجارة في الطبقة بين صعوبات العمل ونقص الدعم

تعد التجارة من المقومات الأساسية في الحياة للشعوب لما لها من أهمية في الاقتصاد والتجارة وتنظيم عمل المواطنين، فبعد تأسيس مجلس الطبقة المدني قام بإنشاء الهيئة الاقتصادية التي تضم الزراعة و الصناعة والتجارة.

ففي حديث الرئيس المشترك لمديرية التجارة محمد الفياض عن واقع العمل في المديرية قال:

تأسست المديرية بتاريخ  5/7/2017 ، وبدأت العمل بتاريخ1/10/ 2017 وتضم عدة مكاتب هي (الرئاسة المشتركة، الدراسات، الاحصاء، الجمارك و لجنة الأسعار).

وأشار الفياض أن هدف هذه المكاتب خدمة المواطنين، ومراقبة الأسعار، ومنع التجار من استغلال المواطنين، حيث قمنا بجولة على الأسواق لضبط الأسعار، ضبطنا عدة مخالفات لتجاوزات التجار وتلاعبهم بالأسعار، وتم مخالفتهم وفق القوانين والأنظمة وطلبنا من تجار السيارات و المواد الغذائية تراخيص لمحلاتهم التجارية ولكن كان تجاوبهم ضعيف.

وتابع الفياض وبالنسبة للأسعار وضعنا تسعيرات لكل المواد وفي حال وجود تجاوز من قبل التاجر فإنه يعرض نفسه للمسائلة القانونية، وغرامة مالية قد تصل إلى تشميع المحل وسحب سجله التجاري.

ونوه الفياض أن هذه الأعمال التي قاموا بها هي أعمال إسعافية والسبب يعود لحداثة تأسيس المديرية ونقص الدعم المقدم للمديرية ولكن في السنة الجديدة 2018 سيكون هناك أعمال ومشاريع سيتم مناقشتها للسنة الجديدة.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية