الرئيسيةمانشيتأكاديمية الشهيد عزيز عرب تفتتح دورتين جديدتين

أكاديمية الشهيد عزيز عرب تفتتح دورتين جديدتين

افتتحت اليوم الجمعة أكاديمية الشهيد عزيز عرب في بلدة عين عيسى ولأول مرة دورة هندسة نزع الألغام تحت اسم الشهيد فياض الشبلي، ودورة قناصين تحت اسم الشهيدة ساريا روناهي ضمن قوات سوريا الديمقراطية.

بدأ الافتتاحية بدقيقة صمت على أرواح الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لتحرير الشمال السوري من فلول الإرهاب، تلاها عرض عسكري قدمه المقاتلون.

وافتتح الدورة المسؤول عن الأكاديمية كاني أحمد بكلمة بارك فيها للمقاتلين بانتصاراتهم وأكد على أهمية اختيارهم بالانضمام إلى هاتين الكتيبتين لما لهما من دور أساسي وفعال في الحرب وما بعدها، وستكون هاتين الكتيبتين قوة دفع ضد كل الأساليب الإرهابية ومخلفاته وأضراره على المجتمع السوري.

 وتابع الأحمد بأن عدد المقاتلون 60 مقاتلاً ومدة الدورة هي 45 يوماً حيث يخضع المقاتلون لتدريب مكثف عن كيفية التعامل مع الألغام وطرق تفكيكها، وتدريبهم على عمليات القنص، واستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة الحديثة.

 واختتم الأحمد بأن هؤلاء سيكونون العمود الأساسي في هيكل قوات سوريا الديمقراطية.

وأكدت المقاتلة ” يلدز شيار ” بأنها عانت الويل هي وأهلها من ظلم ورجس تنظيم داعش عندما كانت في منبج وتعرضت النسوة للظلم والإهانات في ظلهم، فالمرأة أصبحت سلعة بيدهم يبيعونها ويسبونها ويرجمونها.

وعند تحرير مدينة منبج انضمت شيار إلى قوات سوريا الديمقراطية بإرادتها للدفاع عن حق المرأة العربية من كل أشكال العنف الذي كان يمارس بحقهن.

 وعن سبب انضمامها إلى كتيبة القنص أردفت شيار بأن القناص له دور مهم في المعارك فهو المحور الأساسي في القتال وبأنها لم تتردد في المجيء إلى كتيبة القناصين عندما أعلن عن إنشاء الكتيبة.

 ويذكر بأن شيار خاضت معارك ضد تنظيم داعش وأخرها كانت حملة غضب الفرات التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية