الرئيسيةمانشيتإقبال واسع على أسواق الطبقة المتنوعة

إقبال واسع على أسواق الطبقة المتنوعة

تعتبر مدينة الطبقة من أكبر مراكز التجمعات السكانية في ريف الرقة وذلك بسبب موقعها الهام على عدة طرق تجارية تربطها بالشمال السوري ووقعها بجانب بحيرة سد الفرات ووجود مواقع أثرية فيها وتطور مستوى الخدمات فيها أدى إلى ازدياد النشاط البشري فيها.

كما يوجد في مدينة الطبقة العديد من الأسواق وكل سوق منها يغلب عليه طابه الخاص والذي يميزه لتوفر بضائع معينة فيه دون غيره، ومن هذه الأسواق سوق الذهب وسوق النسوان وسوق الخضار وسوق الصناعة والبالة ومكاتب السيارات وغيرها.

وتتركز معظم هذه الأسواق على طرفي شارع الطبقة العريض وشارع فايز منصور.

وساهم أصحاب المحلات التجارية من أهالي مدينة الرقة بالنشاط التجاري في مدينة الطبقة ويذكرنا سوق النسوان في مدينة الطبقة بسوق الأماسي في الرقة سابقاً حيث أفتتح فيه أشخاص كانت لهم محال في شارع الأماسي وتابعوا عملهم هنا، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على باقي أسواق الطبقة بسبب لجوء قسم كبير من أهالي الرقة ومناطق شرق حلب إلى مدينة الطبقة.

وتعتبر أسواق الطبقة غنية ومتنوعة وتشكل سوقاً أساسياً يعتمد عليه أهل المدينة والريف المجاور في تلبية احتياجاتهم اليومية.

كما لم تتأثر أسواق المدينة من بدء عودة أهالي مدينة الرقة لمدينتهم.

يذكر أن الإدارة المحلية وضعت خطة سيتم تطبيقها هذا العام لتنظيم هذه الأسواق ونقل سوق الهال الصناعة ومكاتب السيارات إلى ضواحي المدينة للتخفيف من شدة الازدحام الذي تعاني منه المدينة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية