الرئيسيةاخبارالتحضير لتأسيس المجلسين التشريعي والتنفيذي لدير الزور

التحضير لتأسيس المجلسين التشريعي والتنفيذي لدير الزور

عقد المجلس المدني والمجلس العسكري لدير الزور اجتماعاً مع شيوخ ووجهاء دير الزور بهدف التحضير لتأسيس المجلس التشريعي والمجلس التنفيذي لدير الزور.

 وحضر الاجتماع الذي عقد في بلدة الصور الواقعة شمال شرق دير الزور المئات من شيوخ ووجهاء عشائر؛ البكارة، العكيدات، الجبور، سياد، بونمر، كوليان، المشاهدة وهي العشائر التي تمثل المجتمع في المنطقة، كما حضر الاجتماع ممثلو مجلس سوريا الديمقراطية، لجنة علاقات قوات سوريا الديمقراطية، مجلس المرأة السورية، مجلس المرأة بدير الزور.

وتخلل الاجتماع بعض الكلمات التي حيت أبطال قوات سوريا الديمقراطية والشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل حرية الأرض والشعب.

وقد تحدث الدكتور غسان اليوسف الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني أن هذا الاجتماع سيكون بداية جديدة للمدينة حيث سنقف جنباً إلى جنب مع قوات مجلس دير الزور العسكري لإعادة الحياة إلى طبيعتها وتنظيم المدينة والارتقاء بخدماتها وذلك بتعاونكم أنتم شيوخ وعشائر المدينة.

وتابع رئيس حركة المجتمع الديمقراطي حيث قال دير الزور قطعه من أرضنا الحبيبة ونحن لا ولن نقبل يوماً أن تبكي أم من ظلم الإرهاب فنسيج شعبنا واحد من عرب وكرد وسريان فالحسكة تبكي على دير الزور، ودير الزور تحرس أرض منبج، والقامشلي تضمد جراح الرقة هذا هو الذي عرفناه وتعلمناه فلذلك شعبنا لا ولن يتفكك.

ونوه قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد أبو خوله خلال كلمة ألقاها بأننا نمر اليوم بمرحله جديدة والانتقال من مرحلة التحرير إلى إعادة البناء والهيكلة، فنحن لم نصل إلى هذا المكان إلا بفضل دماء شهدائنا الذي امتزج بتربة وماء الفرات فلذلك يجب أن نثبت للعالم أجمع أننا شعب واحد ومعاً سنرتقي بسوريا إلى أسمى مراتب الرقي والتقدم.

وأوضح أبو خولة أن الهدف من هذا الاجتماع مع شيوخ ووجهاء المنطقة هو التحضير لإدارة شعوب المنطقة نفسها بنفسها وحل جميع القضايا والمشاكل التي تواجههم عن طريق التعاون والتكاتف فيما بينهم.

وباسم لجنة العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية بمنطقة دير الزور تحدث خيري محمد وأوضح أن مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية هم أبناء المنطقة وقال:” مقاتلونا هم من أبناء المنطقة. هدفنا هو حماية جميع شعوب المنطقة، حررنا المنطقة من مرتزقة داعش، والآن على شعوب المنطقة تولي الإدارة المدنية. نحن مستعدون للتضحية بأنفسنا في سبيل حماية المنطقة ليعيش شعبنا بحرية.

واختتم الاجتماع الشيخ غزال كوان الهفل شيخ عشيرة العكيدات بكلمة أكد فيها قائلاً: أننا هنا شعب واحد كلوحة فسيفساء ترسم حلماً لبناء سوريا ديمقراطية بفضل سواعد أبطالها الذين قدموا الغالي النفيس من أجل حرية الأرض والشعب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية