الرئيسيةاخبارانضمام 700 مقاتلاً من أبناء دير الزور لقوات سوريا الديمقراطية

انضمام 700 مقاتلاً من أبناء دير الزور لقوات سوريا الديمقراطية

بعد الانتصارات التي حققتها قوات سورية الديمقراطية في إطار حملة عاصفة الجزيرة التي تحررت فيها المناطق والقرى في ريف دير الزور من رجس تنظيم داعش الإرهابي، قام أهالي ريف دير الزور بواجبهم تجاه بلدهم ووطنهم بتنظيم أنفسهم وانضمامهم لصفوف قوات سورية الديمقراطية من أجل الدفاع عن بلدهم.

 حيث تخريج اليوم الأربعاء 700 مقاتلاً من أبناء دير الزور من المكون العربي في بلدة الكسرات في ريف دير الزور، وحضر التخريج قيادات من قوات سورية الديمقراطية ومكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية ووجهاء وشيوخ العشائر في المنطقة، وبدأت مراسم تخريج الدورة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وتلاه عرض عسكري قدمه المقاتلون.

 ومن ثم وجه بولات جان قائد الجبهة الجنوبية في قوات سوريا الديمقراطية كلمة للمقاتلين وللحضور قال فيها “أنكم يا أبناء دير الزور أنتم تحمون منطقتكم وأهلكم وعشيرتكم من أي مظاهر الإرهاب، ونحن في قوات سورية الديمقراطية لنا الفخر والشرف أن تكونوا اليوم معنا جنباً إلى جنب”.

وأشار بولات جان بأننا في قوات سورية الديمقراطية لا نقبل النظام السوري القمعي بأن يسيطر من جديد على المناطق التي حررتها شعوب هذه المناطق بدمائهم وتضحياتهم.

وفي الختام بارك جان باسمه وباسم قوات سورية الديمقراطية للمقاتلين تخريج الدورة وتمنى لهم التوفيق والنصر على الإرهاب وعلى كل من يحاول زرع الفتنة بيننا.

 وألقى الشيخ حمد شحادة كلمة باسم وجهاء وشيوخ دير الزور أكد فيها بأنهم جاهزون بالتقدم لجميع مناطق سورية ومستعدون لمواجها الإرهاب الذي دمر بلدنا، ونحن اليوم نقف مع من يحمي هذا الشعب مع قوات السلام قوات سوريا الديمقراطية ونحارب من يحاربنا وهذه القوات قوات لأجل الحرية والكرامة وهي قوات سورية المستقبل.

وفي الختام شكر الشيخ حمد جميع المدربين الذين قاموا بتدريب المقاتلين وتمنى على المقاتلين التحلي بأخلاق قوات سوريا الديمقراطية وأن لا يفرطوا بشبر حرر بدماء الشهداء.

وفي نهاية المراسم عقدت حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية والتراثية فرحاً بالإنجازات التي حققتها قوات سورية الديمقراطية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية