الرئيسيةمانشيتانعقاد المؤتمر العام الثاني في مجلس الرقة المدني لإعادة هيكليته التنفيذية

انعقاد المؤتمر العام الثاني في مجلس الرقة المدني لإعادة هيكليته التنفيذية

بدء انعقاد المؤتمر الثاني في مجلس الرقة المدني في الرقة صباح يوم أمس 21-1-2018في صالة التاج، وذلك لإعادة هيكلية المجلس المدني (المجلس التنفيذي) وتسمية الرؤساء الجدد للجان والمكاتب التابعة للمجلس التنفيذي.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم استهل خالد بركل رئيس المجلس التشريعي بكلمة حث فيها على الولاء للشهداء بقوله: بفضل دماء شهدائنا وهم أبنائكم وأخوتكم والتي حولتنا إلى مرحلة تاريخية وهي مرحلة المكتسبات والمنجزات وإعادة اللحمة الوطنية وإعادة بناء ما دمرته قوى الظلام لذلك نتمنى من الأخوة جميع أعضاء المجلس أن يكونوا على قدر هذه المرحلة التاريخية من حيث تحمل المسؤولية والقيام بواجبهم تجاه مجتمعهم واهلهم.

وعن العدوان التركي على عفرين تحدث بركل : إن ما يجري في عفرين وباقي المناطق من قبل الدولة الفاشية التركية التي حاولت منذ بداية الأزمة السورية مع كل الأسف تقسيم سوريا وتعميق الأزمة فيها بكل المراحل ، كان هناك تجاوزات على السيادة السورية من خلال خرقها للحدود السورية ومن خلال دعمها لفصائل الارتزاق وقوى الإرهاب في تدمير وطننا سورية،  وكلنا نعلم ما هي حقيقة السبب الرئيسي لمعاناة السوريين في تجريف وتهجير وتدمير البنى التحتية ، إنما هي الفاشية التركية وحزب العمالة التابع لها ، لهما يد رئيسي في هذه الأزمة.

والقت ليلى مصطفى الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي لمجلس الرقة المدني كلمة شرحت فيها ما تم إنجازه منذ بداية تأسيس المجلس المدني جاء فيها: بداية أرحب بجميع الحضور وأقدم أجل التحيات لأهالي وعوائل الشهداء لجميع أهالي الرقة، ومن هنا من هذا المؤتمر نرسل اشد التحيات من القلب لأهلنا في عفرين لتحيا المقاومة فيها.

20/10/2017 هو يوم تاريخي على المستوى العالمي لأنه يوم الإعلان عن تحرير المدينة، واهالي الرقة ايضاً وقفوا أمام مسؤولياتهم حين أنشئوا مجلس الرقة المدني فرفعوا شعار الرقة لأهلها وأنهم قادرون على تحمل مسؤولياتهم وأنهم قادرون على إدارة المدينة بواسطة أبنائها الغيورين الذين تصدوا للإرهاب وإنهم واثقون مثلما نجحوا في العمل الميداني والعسكري سوف ينجحون بتأسيس مجتمعهم وفق الأسس العملية التي عاش عليها الآباء والأجداد ، حيث الكل في خدمة الكل وسيعيش الجميع تحت مظلة التعايش السلمي المشترك  ، وبهذه الروح انشأ المجلس وتحمل مسؤولياتها كاملة الشيخ محمود شواخ البرسان والمهندسة ليلى مصطفى وتشكلت 14 لجنة متخصصة مثل الصحة والعمل والتربية والبلديات وغيرها وبدأت هذه اللجان تثني خدماتها للأهالي واصبح للمجلس نظامه الداخلي لألية للعمل بأن يكون مثالاً للعمل المؤسساتي وتطوير الأسس العملية ، بعيداً عن العمل الفردي كما نص نظامه الداخلي على أن يشكل المجلس إعادة هيكلته بعد تحرير المدينة بالكامل واستناداً لهذا البند فإننا نعمل حالياً على إعادة الهيكلة كما قمنا قبل أيام بتشكيل المجلس التشريعي ليكون بمثابة الجهة الراعية للمجلس المدني وليثني النصائح ويأخذ دوره الرقابي بكل وضوح وفي الأيام الماضية شارك المجلس بالكثير من الفعاليات ونال ثقة المجتمع الدولي حيث عبر الكثيرون من تلك الدول عن إعجابهم وفخرهم لما شاهدوه من عزم واصرار ممثلا من قبل أعضاء المجلس وسوف نذكر في هذا التقرير دور المهام التي أنجزها .

أولاً لجنة التربية: نوافيكم بعدد المدارس المفعلة والتي بلغت 200 مدرسة وعدد الطلاب مايقارب49127.

وعدد المعلمين بلغ 1800 معلم وكلهم متطوعون بداية ً لإيمانهم بسياسة المجلس التي اعلنت بأن التعليم هو الحل الوحيد للتخلص من الفكر الإرهابي ويجب ألا ننسى النظام الاستبدادي في دمشق الذي أعلن منع المعلمين من دخول المدارس لتعليم الطلاب وقطع الرواتب عنهم.

أما لجنة الأفران والمطاحن: فقد نالت إعجاب الجميع حيث باشرت عملها منذ اليوم الأول من تأسيسها وعملت وأشرفت على إدارة 63 فرناً و7 مطاحن وإنتاجها اليومي 220 طن من الطحين وقرابة 2924000 رغيف خبز يوميا.

 أما مكتب المنظمات  فلم يدخر جهداً،  فقد عمل على مساعدة اللاجئين وتقديم المعونات وإيصالها إلى كل أطراف المدينة حيث بلغت الكميات الموزعة على الأهالي حيث وصلت الكميات الموزعة على الأهالي حتى الريف الجنوبي التي أبت المنظمات  أن تصل إليها كما تشرف على طعام المقيمين في مخيم عين عيسى ويقدم يوميا ثمانية طن من الطعام و70000 رغيف خبز، كما تقوم بمراقبة فتح التراخيص ، فقد قامت بإنهاء تراخيص العديد من المنظمات التي كان آداها دون المستوى المطلوب ، ومنحت الثقة للمنظمات الجادة والعاملة بشكل مقبول مع العلم بأن سياسة مجلس الرقة المدني لا تحدد الاعتماد على الآخرين بل تشجع الاعتماد على الذات وإن كان من واحب المجتمع الدولي أن يقدم الدعم والمساعدة كون المدينة تدمرت بالكامل بسبب حربها ضد الإرهاب.

أما لجنة الصحة: فهي التي تشرف على الهيئات والمنظمات الصحية وتحرص أن تكون على قدر المسؤولية حيث عمدت إلى إقفال المستودعات الدوائية والصيدليات المخالفة وأتلفت الأدوية الغير صالحة ومنحت التراخيص للصيدليات العاملة وفق القوانين والانظمة، وبلغ عددها حتى تاريخه 102 صيدلية و8 مستودعات أدوية وإغلاق 36 صيدلية وترخيص لمخبر واحد كما عمدت على إنشاء مراكز صحية في جميع قرى المدينة كما تشرف لجنة الصحة على الإشراف على حملات لقاح الأطفال لذلك نالت ثقة الجهات المانحة لما تقدمه من عمل هام.

أما لجنة المرأة: فهي الجنة المختصة بتنظيم عمل المرأة والأسرة لما لها أهمية في صلاح المجتمع وتم افتتاح أكثر من عشرة مراكز بهذا الخصوص.

أما اللجنة الاقتصادية فهي اللجنة المكلفة على عمل الفعاليات الاقتصادية من خلال المكاتب التابعة لها حيث تشرف على العمليات الزراعية وتأمين مستلزمات الفلاحين كما تشرف على إدارة أملاك الدولة.

أما الثروة الحيوانية فهي تنال حقها من الاهتمام كونها رافد اقتصادي هام في المحافظة حيث تشرف اللجنة الاقتصادية على عمل المربين وتعمل على توفير المستلزمات من الادوية والأعلاف وبدأت بمنح تراخيص العيادات البيطرية التي بلغت 17 عيادة و42 مدجنة مرخصة.

أما الثروة السمكية فإنها تحظى باهتمام اللجنة الاقتصادية من خلال لجنة خاصة بها بحيث تشرف على المصائد المائية واحواض السمك وقمع طرق الصيد الجائرة وهناك مشروع بإنشاء ضابطة السمكية لتقوم بتنظيم العمل بشكل أفضل.

أما مشاريع الري فان اللجنة الاقتصادية تولي لها الاهمية كونها العماد الاقتصادي للمحافظة حيث تشرف على صيانتها لتدخل الخدمة من جديد.

اما لجنة الخدمات فهي تعمل بجدية بالغة وتشرف على أداء الفعاليات الخدمية حيث تقدم الخدمات لمشاريع الري ومياه الشرب وكل المشاريع البنى التحتية مثل الجسور والمدارس وتفعيل البلديات.

أما لجنة العدالة الاجتماعية فهي تعمل على إيجاد هيكلية جديدة تشرف على إرساء العدل الاجتماعي من خلال لجنة الصلح اولاً ومن ثم انشاء محاكم مختصة بان يكون التقاضي على مرحلتين وتم انشاء محاكم في الكرامة وعين عيسى.

أما لجنة تنظيم المجالس فهي اللجنة المكلفة لتنظيم المجتمع لأنه السبيل الأفضل في تنظيم الإدارة وتحمل المسؤولية فهي تنظم عمل الكومينات ومجلس الشعب.

أما لجنة الاعمار فهي تعمل بجدية في سبيل عودة الحياة للمدينة وتشرف على رفع الانقاض وتنظف شوارع المدينة كونها محل كبير لعودة الاهالي.

اما لجنة الثقافة والفن رغم الظروف الاستثنائية فان لجنة الثقافة تعمل على خلق البيئة المناسبة للثقافة والفنون واعطاء الفرص المناسبة للمواهب بأن تلعب دوراً هاماً كما شاركت بعدة فعاليات على مستوى الشمال السوري.

اما لجنة الاعلام تعمل بجدية على رصد فعاليات ونشاطات المجلس وتطلعه على الرأي العام للاطلاع.

اما لجنة الامن الداخلي فهي مكلفة بحماية المواطنين وممتلكاتهم وحفظ الامن والاستقرار بكافة المناطق.

وفي اختتام المؤتمر تم اذاع عبد حامد المهباش الرئيس المشترك للجنة التنفيذية لمجلس الرقة المدني اسماء رؤساء اللجان ضمن الهيكلة الجديدة وهم:

الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني:

المهندسة ليلى المصطفى – عبد حامد المهباش

نواب الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني

جلاء عبد الله حمزاوي – عمر محمد علي علوش

إبراهيم الفرج

لجنة التربية والتعليم الرئاسة المشتركة

ميادة الشيخ – علي جمعة الشنان

لجنة الاقتصاد الرئاسة المشتركة

رشاد كردو – اسيا رجب حمود

لجنة الزراعة والري الرئاسة المشتركة

محمد ويسو – دعاء عبد الله المفعلاني

لجنة الطاقة والاتصالات الرئاسة المشتركة

أمل الخزيم الاحمد – شيركو محمد كجو

لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل الرئاسة المشتركة

عبد السلام محمد مسلم حمسورك – عهد ياسين الشيخ

لجنة العلاقات العامة الرئاسة المشتركة

عمر محمد علي – نجاح امين

لجنة الصحة الرئاسة المشتركة

احمد خليل اسماعيل

لجنة المالية الرئاسة المشتركة

وليد بشير اسماعيل – ناريمان حبش علي

لجنة السياحة والأثار

ياسر المحرب – ختام اسماعيل العبد الله

لجنة العدالة الاجتماعية

ابراهيم الطيار – حبيبة عثمان

لجنة الشباب والرياضة

أنور سعيد محمد – خديجة علي السيد

لجنة المرأة

فريزة خليل – غالية حسين كجوان

لجنة الدفاع

محمود اسماعيل اسماعيل – خود العلي

لجنة الداخلية

مصطفى محمود دلي – غالية الحمود

لجنة عوائل الشهداء

شمسة صالح الحسين – رمضان مشحان رمضان

ثم تم منح الثقة من قبل المجلس التشريعي لأعضاء المجلس التنفيذي بعد عملية تصويت وأدى الرأساء المشتركون القسم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية