الرئيسيةحواردار الجرحى في الطبقة تقدم الرعاية الصحية لعدد من المقاتلين

دار الجرحى في الطبقة تقدم الرعاية الصحية لعدد من المقاتلين

تسعى دار الجرحى في مدينة الطبقة لتقديم المساعدات المادية والمعنوية للمقاتلين الذين أصيب في معارك الذود عن الأرض والعرض من خلال تقديم العناية الصحية والوقوف على متطلباتهم.

وفي زيارة للمركز الإعلامي على الدار التقينا مسؤول الدار وعدد من المقاتلين الذين يتلقون العناية الصحية.

حيث أكد عكيد قامشلو مسؤول الدار أنهم يقدمون الخدمات الصحية والطبية لعدد من المقاتلين منذ تأسيس الدار قبل 4 شهور، وتحتضن الدار الآن 15 مصاباً أغلبهم من مدينة الطبقة والرقة.

وتابع عكيد ويتم تقديم كافة الخدمات الطبية والعناء بالمصابين، وهذه العناية الذي تقوم بها دار الجرحة كلها عربون صغير لما قدمه المقاتلون من أجل حرية شعبهم، فهذه الدار أصبحت بيتهم الثاني، وبعد مثول المقاتلين للشفاء يخيرون بين البقاء أو العودة إلى بيوتهم.

وأكد عمار محمد أحد المقاتلين وهو من مواليد الرقة 1999 بأنه مضى على انضمامه لصفوف قوات سوريا الديمقراطية 10 أشهر، حيث شارك في حملة غضب الفرات في مدينة الرقة والطبقة، كما رابط على الخطوط الأمامية لمدينة الرقة وأثناء اقتحامه مع رفاقه لمستودع ذخيرة لداعش انفجر فيه لغم أدى إلى إصابته في رجله وأصيب بشظايا في بطنه، وتتم الآن العناية به من قبل المشرفين في هذه الدار.

وأما حسين حمود مواليد الرقة 1990، أحد المقاتلين المصابين، فكافح من أجل حرية شعبه بروحه وجسده وأثناء معارك مدينة الرقة تلقى حسين ضربة قناص في رجله مم أدى إلى قطع الشريان الرئيسي في رجله وأصبح غير قادر على التحرك، أجريت له عملية في مشفى القامشلي، واليوم يتلقى العلاج في دار الجرحة مع رفاقه.

وفي ختام حديثهم أكد عكيد بأنهم يسعون ليلً ونهاراً لتقديم الراحة الكافية للمصابين وتلبية كافة المستلزمات الطبية والخدمية، ووجه رسالة لكل مصاب في بيته بالتوجه إلى دار الجرحة لتلقي العلاج لتقديم كافة المساعدات له.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية