الرئيسيةحوار صالونات الحلاقة تعود بعد غياب إلى مدينة الشدادي

 صالونات الحلاقة تعود بعد غياب إلى مدينة الشدادي

على إثر احتلال التنظيم الإرهابي لمدينة الشدادي قاموا بقطع دابر الحضارة وأعادوا مدينة الشدادي وغيرها من المدن السورية إلى الوراء من خلال بعض القوانين القسرية التي ألزموا الناس بها ولعل أكثر ما نابهم الضرر هم الحلاقون حيث منعهم التنظيم من مزاولة مهنتهم بحجة أنها منافية للشرع.

وقد تحدث فريد العيسى أحد الحلاقين في مدينة الشدادي عن تهميشهم له ولمهنته فقال: إننا عانينا الأمرين على زمن إرهابهم الظلامي حيث منعونا من مزاولة مهنتنا وأغلقوا صالوناتنا طوعاً أو كرهاً، وقد تعرضنا للضرب والجلد والسجن والإهانة.

وتابع العيسى إن حبي لمهنتي اضطرني للهروب من مدينتي متوجهاً لمدينة الحسكة لمزاولة عملي هناك وعلى فور تحرر قوات سوريا الديمقراطية لمدينتي من رجس الإرهاب سارعت بالعودة إليها.

وختم العيسى قائلاً: إننا نتوجه بالشكر لقوات سوريا الديمقراطية التي أعادت لنا البسمة بشكل خاص ولشعب المدينة بشكلٍ عام فلولا تضحياتهم وجهودهم لما تحققت هذه الحرية والعيش الهانئ.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية