الرئيسيةمانشيتقصر البنات: الأصالة والعراقة تصمدان في وجه الإرهاب

قصر البنات: الأصالة والعراقة تصمدان في وجه الإرهاب

قصر البنات أو ما يسمى أيضاً بقصر العباسيين، يقع في الجهة الشرقية الجنوبية لمدينة الرقة وسط المدينة، غربي سور الرقة الأثري، على بعد 400 متر شمال باب بغداد، مبني من مادة الآجر، وقد بني في مدينة الرشيد التي تشكل الآن الجزء الأساسي من مدينة الرقة الواقعة في الجهة العلوية من نهر الفرات.

ويشكل المبنى مربعاً كبيراً ينقسم إلى أربعة مستطيلات باتجاه شمال جنوب ويفصله عن جامع المنصور المعروف بالجامع العتيق قصر الخلافة الذي أزيل مع التوسع العمراني للمدينة، ويحدد حالياً بتقاطع شارعي سيف الدولة وشارع 23 شباط.

يعود بناؤه إلى الفترة العباسية، وتبلغ مساحة هذا القصر 2500 متر مربع ويتألف من باحة مركزية تطل عليها جهات أربعة ويوجد في الجهة الجنوبية مدخل رئيسي عال، ويقابله في أقصى الشمال صالة خلفها حجرة سماوية كبيرة وإلى جانبيها حجرتان، ويوجد فيه من الجهة الغربية حمامات خاصة بالخليفة هارون الرشيد وله صالة تطل على باحة ووجائب.

وترجع تسميته بقصر البنات إلى تسمية محلية لا أكثر، أصبح القصر واضح المعالم بعد أن أعيدت الجدران والفتحات والأروقة إلى وضعها السابق حيث تم ترميم القصر سنة 1976 إلا أنه بقي شاهقاً ومحافظاً على رونقه، حيث كان يقصده الزوار من جميع أنحاء العالم لما له من أهمية بالغة، وبقي صامداً حتى أيام الحرب على المدينة، هذا وقد تجنبت قوات سوريا الديمقراطية المعارك بجانب هذا القصر للمحافظة عليه كإرث حضاري وتاريخي وأثري.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية