الرئيسيةمانشيتمضخة بئر الهشم: قلب الريف الشمالي لمدينة الرقة

مضخة بئر الهشم: قلب الريف الشمالي لمدينة الرقة

بعد التدمير الهائل الذي لحق بالبنية التحتية لمدينة الرقة سواء من جراء العمليات القتالية أو من جراء نهب وسلب تنظيم داعش الإرهابي الذي طال جميع المرافق الحيوية والهامة في المدينة وعلاوة على ذلك الألغام التي زرعها قبيل هروبه من المناطق التي تم تحريرها فيما بعد.

ومن هذه المرافق الهامة التي طالتها يد إجرام داعش مضخة مياه الري بئر الهشم (مضخة العدنانية) التي تعرضت لتدمير كبير نتيجة لألغام تنظيم داعش الذي دمر القسم الأهم منها ألا وهو لوحات التحكم بالإضافة الى سرقة العديد من مولدات كهربائية وجميع الأسلاك والكابلات الكهربائية التي كانت توصل التيار الكهربائي من محطات توليد الطاقة الى الكابلات الرئيسية التي تغذي القرى والمضخات الأخرى.

مضخة بئر الهشم هي عبارة عن محطة رئيسية لضخ المياه والتي تقوم برفعها من القناة الآتية من القناة الرئيسية الواصلة لبحيرة الأسد، تقوم برفع المياه لإرواء أراضي منطقة بئر الهشم الواقعة في الريف الشمالي لمدينة الرقة وهي تغذي أربع مضخات وهي محطة الرفع العالي، المحطة الخامسة، محطة الأنصار، محطة جروة، حيث تقوم محطة بئر الهشم (الرئيسية) مع محطة جروة بإرواء حوالي 40 ألف دنم من المساحة المزروعة في منطقة بئر الهشم وتقوم المحطات مجتمعة بإرواء أكثر من 100 ألف دنم.

إضافة الى وجود محطة تحويل كهرباء تابعة للمضخة وتقوم بتشغيلها وتتغذى هذه المحطة الكهربائية من محطة الفروسية من مركز مدينة الرقة وهي متوقفة الأن بشكل كامل نتيجة للدمار الذي لحق بها ولكمية الألغام الكبيرة المتواجدة فيها وتقوم المحطة بتخفيض الكهرباء من خط التوتر العالي ال66 إلى خط ال20 لتنير الريف الشمالي لمدينة الرقة بشكل كامل إضافة إلى مدينة تل أبيض التي يعمل الأن مهندسو لجنة الكهرباء في تل أبيض تنسيقاً مع اللجنة الاقتصادية في المجلس المدني  بجلب التيار الكهربائي وبشكل عكسي من مدينة تل أبيض إلى المحطة الرئيسة لبئر الهشم.

وقد حدثنا المهندس الكهربائي فاضل مصطفى رئيس قسم المحطات في اللجنة الاقتصادية التابعة لمجلس الرقة المدني عن العمل الجاري الأن لإعادة تأهيل مضخة الري ومحطة الكهرباء في محطة بئر الهشم( العدنانية ) حيث أكد أن محطة تخفيض الكهرباء في بئر الهشم تعرضت للكثير من الدمار والتخريب من قبل مجموعات داعش الإرهابية وشملت انفجار لغم داخل لوحة التحكم الرئيسية وانهيار المبنى بشكل كامل إضافة إلى سرقة الكابلات الكهربائية داخل المحطة وأن العمل  شارف على الانتهاء في المضخة وخلال أسبوع ستكون جاهزة لاستقبال ما يقارب ال25 ميغا واط من الكهرباء بغية تشغيل ثلاثة مجموعات ضخ للمياه لإرواء المساحات المذكورة ولإنارة الريف الشمالي كاملاً .

والجدير بالذكر أن ريف الرقة الشمالي لازال يعاني من انقطاع مياه الري التي تعتمد على المضخة منذ قرابة العامين إضافة الى انقطاع التيار الكهربائي منذ ال 3 سنوات.

      

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية