الرئيسيةمانشيتأهالي الرقة يتظاهرون ويستنكرون العدوان التركي على عفرين والصمت الدولي

أهالي الرقة يتظاهرون ويستنكرون العدوان التركي على عفرين والصمت الدولي

في ظل هجمات الدولة التركيا وعدوانها على عفرين منتهكة ً كل الأعراف والقوانين الدولية، خرج اليوم أهالي مدينة الرقة وريفها بمختلف شرائحها، قيادين وإداريين وقوى أمن داخلي في مظاهرة استنكاراً وتنديداً للهجمات الإرهابية لجيش الغزو التركي على عفرين.

هذا وقد أنطلق المتظاهرون من دوار النعيم حيث تجمعوا هناك ومن ثم توقفوا في الملعب الأسود، وقد حمل المتظاهرون يافطات تندد بالعدوان التركي كان أهمها (كلنا فدائيو عفرين، كل زيتونة هي قنبلة موقوتة في وجه المعتدي) وهتافات تحيي مقاومة العصر في عفرين وتمجد الشهداء الأبرار واستنكاراً للعدوان (واحد واحد واحد الشعب سوري واحد، معك للموت يا عفرين، يسقط القاتل أردوغان)

هذا وقد بدأت فعاليات المظاهرة في الملعب الأسود بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ومن ثم ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة قوات سوريا الديمقراطية والتي ألقاها عبدو الرقاوي والذي أكد في بداية كلمته على مقاومة وصمود ونضال أهل الرقة ووقوفهم في وجه الارهاب.

واستكمل الرقاوي قائلاً: تركيا الغازية من الدول العظمى والتي تحاول الآن أن تستولي على بلدة صغيرة اسمها عفرين، بطائراتها وراجماتها، أطفالٌ يقتلون والسبب دولة إرهابية يقودها أردوغان، باسم قوات سوريا الديمقراطية نعاهد شهدائنا ونعاهد هذا الوطن أن نحميه بدمائنا وأن نقف في وجه هذا الطاغية وأن نرده على أعقابه منهزماً.

ولأردوغان نقول نحن من يزرع الزيتون وليس أنت يا من تسمي حملتك بغصن الزيتون، عهداً علينا أن نثأر لدماء أطفالنا الذين قتلتهم طائراتك وراجمات صواريخك.

وقالت نجاح الحمود إحدى المتظاهرات من مدينة الرقة: نحن نرفض ونستنكر العدوان التركي الغاشم الذي انتهك كل الحقوق والمواثيق الدولية ونطالب المجتمع بعدم الوقوف مكتوفي الأيدي.

ومن ثم ألقت جلاء حمزاوي نائب الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني بيان تنديد بالهجمات الهمجية التركية على عفرين واستنكاراً للصمت الدولي.

وانتهت فعاليات المظاهرة بمسرحية قدمتها شبيبة الرقة، جسدوا فيها العدوان التركي ومرتزقته وأسباب قدوم الوحدات الشعبية للجيش السوري إلى عفرين ومصالحها منها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.