الرئيسيةنشاطاتأهالي مدينة الطبقة يستنكرون الصمت الدولي إزاء استمرار العدوان التركي على عفرين

أهالي مدينة الطبقة يستنكرون الصمت الدولي إزاء استمرار العدوان التركي على عفرين

رداً على حملة الممارسات التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهلنا في مدينة عفرين الواقعة في الشمال السوري، خرج المواطنون في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي بمسيرة عارمة تنديداً بالهجمات التركية على مدينة عفرين حيث شارك بالمسيرة جمع الفعاليات والمكونات الشعبية في المدينة.

وانطلقت المسيرة من دوار الشهداء باتجاه سوق الطبقة المركزي وقف المواطنون فيها وقفة صمت وإجلال لأرواح الشهداء الذين سقطوا بقذائف جيش الاحتلال التركي وأكد المشاركون في المسيرة أن الهجمات التركية ليس إلا نتيجة إفلاس النظام التركي وداعميه.

حيث القى ابراهيم محمد كلمة باسم الإدارة المدينة الديمقراطية لمنطقة الطبقة استنكراً فيها الصمت الدولي حيال ما يحدث ويرتكب من قتل ومجازر بحق الأهالي في عفرين، وأكد فيها على ضرورة الوقوف صفاً واحداً في وجه اي اعتداء يمس أمن وأمان المنطقة وأشار محمد إلى أن الهجوم التركي ليس إلا وسيلة لدعم تنظيم داعش الذي تقهقر على ايدي قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا والذي كان النظام التركي أحد مموليه.

ثم القت مريم فلاح كلمة باسم مجلس المرأة حيت فيها مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وحدات حماية المرأة في عفرين على صمودهم وصمود اهلنا المقاومين فيها رغم الهجمة التركية التي تستهدف المدنيين بالدرجة الاولى، وأكدت فلاح على ضرورة التلاحم الجماهيري بكل مكوناته في ظل الازمات التي تسعى تركيا لزعزعتها واستقرارها واشارت الى الدور الكبير الذي قامت به قوات سوريا الديمقراطية بهزيمة مرتزقة داعش وسيكون لجيش الاحتلال التركي هزيمة أكبر وأقسى في مدينة عفرين.

وهنا أكد الجميع في مدينة الطبقة أن ما تقوم بها الدولة التركية في عفرين هو عدوان سافر على شعوب شمال السوري بعربها وكردها وسريانها وانتهاكاً واضحاً لكل الأعراف والمواثيق الدولية، واستنكروا صمت المجتمع الدولي على هذا العدوان الذي المستمر على اهلنا في عفرين.

المركز الاعلامي لقوات سورية الديمقراطية