الرئيسيةبياناتإلى الإعلام و الرأي العام

إلى الإعلام و الرأي العام

تحاول الدولة التركية و الفصائل الجهادية الإرهابية المرتبطين بها إخفاء هزائمها في شمال مقاطعة عفرين من خلال الادعاء بأن قواتنا قد استخدمت الأسلحة الكيماوية ضدهم ، في عمليات التمشيط التي تنفذها قواتنا في محور قرية شيخورزة ، و التي تلقى فيها جيش الغزو التركى ضربات موجعة .
إن جيش الغزو التركي هو الذي استخدم هذا السلاح و استهدف ساحة القتال بالقصف ، مما حدا بقواتنا الانسحاب إلى السفوح العالية المحيطة بالقرية بعد أن رأت تأثير هذه الأسلحة المباشر ، بينما الإرهابيون الذين بقوا في ساحة القتال تعرضوا لتأثير هذا القصف المباشر.
إننا في وحدات حماية الشعب ( YPG) نؤكد بأننا و في إطار حماية أرضنا و شعبنا ، لا نستخدم سوى حقنا المشروع في الدفاع و استخدام هذه الأسلحة بغض النظر عن زمانها و مكانها أو الجهة المستخدمة لها نعتبره موضع استنكار.
ومن المهم أن نؤكد مرة أخرى بأن جيش الغزو التركي و إرهابييها ، ليس بمقدورهم الثبات في القتال ضد قواتنا ، ولذلك يحاولون إخفاء هزائمهم بهذه الأكاذيب القذرة.

المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب
6 شباط 2018