الرئيسيةمانشيتاجتماع مكتب العلاقات العامة لقسد مع أهالي قرية السلحبية الشرقية

اجتماع مكتب العلاقات العامة لقسد مع أهالي قرية السلحبية الشرقية

عقد مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم اجتماع مع جميع أهالي قرية السلحبية الشرقية غربي مدينة الرقة بحضور شيوخ وشباب ونساء القرية بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

وكان الهدف من الاجتماع هو التنديد والاستنكار بالعدوان التركي على عفرين والتضامن مع قوات سوريا الديمقراطية في حماية أرض سوريا وشعبها ومنع العبث بأمن وأمان البلد وزعزعة الاستقرار بين مكونات الشعب السوري.

حيث ألقى جيا قامشلي مسؤول مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية كلمة قال بها: نحن نفتخر بوجودنا بينكم وبين أهلنا في هذا الاجتماع، هذه المنطقة وسوريا عامة تأذت من جميع الفصائل وحتى من النظام السوري النظام لديه مفاهيم دكتاتورية وسلطوية وبهذه المفاهيم لا يوجد إرادة للشعب ولا في حرية ولا مبادئ الديمقراطية منذ شهر بشار الأسد اتهم قوات سوريا الديمقراطية بالخيانة، نحن خونة لأننا حررنا شعبنا وأنفسنا من داعش، لم نهرب لم نقبل أن نكون خونة، نحن لأننا حاربنا داعش أصبحنا خونة نحن لم نهرب من دير الزور ولا من الرقة لم نهرب من الأماكن التي يوجد بها داعش بالعكس بل واجهنا داعش وحاربناه بإرادتنا وعزمنا وخوفنا على البلد.

كما وألقى أيضا الشيخ عمار الحامي وجيه من عشيرة الشبلي وعضو مكتب علاقات كلمة رحب فيها بجميع الحضور من شيوخ وشباب ونساء وأشار بأن هذا الاجتماع تم بالتنسيق مع مكتب العلاقات وبفضل وجهاء هذه القرية وجميع أهل هذه القرية نحب أن نكون متساندين ومكتب العلاقات العامة هو الواجهة لقوات سوريا الديمقراطية كما تعلموا أن هناك اعتداءات كثيرة من تركيا وغيرها.

تركيا التي اليوم تجتاح بلادنا وخاصتا عفرين لأن عفرين جزء لا يتجزأ من سوريا ولا فرق بين عربي وكردي هي أرض سورية هي لجميع السوريين.

وأيضا ألقى الشيخ عايد البركات الهادي شيخ عشيرة موسى الظاهر كلمة قال فيها: نرحب بالضيوف الكرام ونرحب بمكتب العلاقات العامة العسكرية وجميع وجهاء العشائر الموجودين ونرحب بجميع أهالي السلحبية الشرقية ونترحم على شهدائنا لأن شهدائنا هم قادتنا المعنويون وباسمي وباسم أهالي الرقة نستنكر العدوان الغاشم التركي على مدينة عفرين السورية وعلى كافة ربوع الأراضي السورية وكلنا عفرين هذا العثماني الإرهابي أردوغان الذي يدعو لمحاربة الإرهاب مع العلم هو الذي خلق الإرهاب وصدره للشعب السوري لتخريب بلدنا كداعش الإرهابي ودرع الفرات وجبهة النصرة إننا نقول للإرهاب مشروعكم العثماني سوف يسقط في عفرين تحت أقدام مقاتلي قوات سورية الديمقراطية ونحن مشروع شهادة لعفرين والنصر في عفرين وعاشت سورية حرة موحدة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية