الرئيسيةنشاطاتالتعليم يعود من جديد إلى مدينة الشدادي

التعليم يعود من جديد إلى مدينة الشدادي

إن الفصائل المسلحة التي سيطرت على مدينة الشدادي وريفها دمرت كل مظاهر الحياة في المدينة وأوقفت عجلة الحياة، ففي مجال التعليم وضعوا منهاج خاص بهم يخدم مصالحهم وأجبروا الأهالي لإرسال أبنائهم إلى المدارس .
وبعد أن حررت قوات سوريا الديمقراطية مدينة الشدادي وأريافها من الإرهابيين، وتشكلت الإدارة الذاتية للمدينة قامت بإعادة هيكلة المؤسسات العامة من أهمها التعليم حيث قامت بترميم جميع المدارس في المدينة وأريافها، وقامت بتشكيل رئاسة مشتركة لهيئة التربية في الشدادي .
وقال ناجي الأحمد الرئيس المشترك في هيئة التربية بمدينة الشدادي إن الإدارة الذاتية تقوم بترميم المدارس وتأهيلها، وأن عدد المدارس مسبقة الصنع (35) مدرسة، والمدارس النموذجية بلغ (45) مدرسة، والمدارس الإعدادية (15) والثانوية (8) .
حيث بلغ عدد الطلاب 13695 طالباً، وعدد المعلمين 1023 معلماً.
هذا وتحدثت شيرين حمزة الحسين الرئاسة المشتركة في هيئة التربية قائلة: إننا نقوم بمراقبة جميع المدارس حيث قمنا بتشكيل لجنة مراقبة لكي تقوم بمراقبة الكادر التعليمي من أجل سير مرحلة التعليم بشكل جيد، وهناك تقدم كبير في جميع مراحل التعليم وأهمها الإعدادية والإبتدائية .
ونقوم بإرسال عدد من المعلمين لتلقي دورات تدريبية في أكاديميات متخصصة، ونشكر الإدارة الذاتية على دعمهم في مجال التعليم كونه أهم خطوة في بناء المجتمع.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية