الرئيسيةبياناتالدولة التركية تقتل المدنيين و تكذب

الدولة التركية تقتل المدنيين و تكذب

يوماً بعد يوم تزداد مقاومة شعبنا في عفرين إصراراً على رد العدوان و دحره و يوماً بعد يوم تزداد الدولة التركية و الفصائل الإرهابية المتحالفة معها توحشاً و إرهاباً.
قبل يومين و بتاريخ 23 شباط 2018 توجهت مواكب للمتضامنين المدنيين من مختلف مدن شمال سوريا ، كرداً و عرب ، تركماناً و آشور ، مسيحيين و مسلمين ، نحو مقاطعة عفرين للتعبير عن تضامنها مع مقاومة العصر و استنكارا للغزو الهمجي الإرهابي.
إلا أن الدولة التركية و فصائلها الإرهابية لم تتحمل أن ترى المدنيين و هم يتحدون أسلحتها و أدوات إرهابها ، و هالها أن هؤلاء الناس ، و رغم مشاهد الذبح و التمثيل بالجثث و قتل المدنيين بدم بارد ، إلا أنهم لم يهابوها و ساروا بثقة نحو عفرين ، فقامت الدولة التركية و الفصائل الإرهابية باستهداف موكب المدنيين مباشرة حيث سقط شهداء و جرحى ضمن صفوف الموكب.
و كعادة الدولة التركية في تلفيق الأكاذيب و تسويقها فقد خرج قادتها على وسائل الإعلام ليدعوا بأن الموكب كان مسلحاً ، و جاء ذلك على لسان الرئيس التركي و رئيس أركان الجيش التركي.
الموكب كان يسير تحت أعين وسائل الإعلام ، و كان ضمنه العديد من الإعلاميين من مختلف القنوات ، و يعلم القاصي و الداني أنه كان موكباً مدنياً أعزلاً ، كما يعرف الجميع بأن جبن الدولة التركية لا يتردد في ارتكاب كل الموبقات بما في ذلك ذبح الناس و سحل جثثهم ، و هو جزء من تراث هذه الدولة و هذا الجيش ، حتى أن بعض ما يقوم به الجيش التركي يتعفف تنظيم داعش عن الأتيان بمثله.
ندعو الرأي العام العالمي و المؤسسات و المنظمات ذات الصلة لإجراء التحقيق في هذه الجريمة و كشف ملابساتها و نحن في قوات سوريا الديمقراطية مستعدون لتقديم كل ما يتطلبه التحقيق منا لاستجلاء حقيقة ما حدث.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية
25 شباط 2018