الرئيسيةبياناتبيان باسم المرأة الحرة

بيان باسم المرأة الحرة

ضمن المسيرة التي شارك بها عدد كبير من أهالي الرقة وباقي المناطق المجاورة والتابعة لها، ضمن إطار استنكار العدوان التركي على عفرين، والصورة القوية التي ظهرت بها عفرين اتجاه الحملة الفاشية التركي وتأكيداً على دور المرأة في المسيرة النضالية في عفرين ألقت جلاء الحمزاوي نائب الرئاسة المشتركة لمجلس الرقة المدني بيان باسم المرأة الحرة.

وهذا نص البيان:

مع استمرار العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية وريفها الذي دخل يومه الثامن والثلاثين، واستخدامه كافة أنواع الأسلحة المحرمة دولياً، ومع استمرار المقاومة البطولية لأهلنا في عفرين المتمسكين بأرضهم كجذور الزيتون، لم تستطيع آلة الحرب التركية أن تؤثر في عزيمتهم القوية.

والآن وقد أصبح الشعب يدرك أن العدوان هو عدوان على كل سوريا ,فكان التلاحم القوي بين كل المكونات في الشمال والشمال الشرقي السوري حيث أثبتت الشعوب مقاومة تاريخية سطرت بصفحات الوجود السوري، ولا سيما التضحيات المبذولة والمقدمة بدماء الشهداء والمرأة الحرة المقاومة التي لا تقبل سوى النصر والكرامة وهزت عروش الهستيريا والجنون، حيث استهدف الوفد الذي أتجه إلى عفرين مما أدى استشهاد شاب من دير الزور وإصابة أخرون بالجروح ، ما كانت إلا نتيجة للانتصارات التي حققتها المرأة التي شاركت في تحرير المدن من داعش ووقفت في الخطوط الأولى بالجبهة لتصد العدوان التركي وظهر هذا واضحاً بالمقاومة الأسطورية التي أبدتها كل من الشهيدة آفيستا خابور وبارين كوباني فباتت رمزاً لكل امرأة حرة.

ونحن هنا جئنا لنثبت للعالم أجمع وللرأي العام العالمي أننا ماضون في نضالنا الثوري إما أن ننتصر أو ننتصر…..

وندين الصمت الدولي اتجاه هذا العدوان السافر ونتوجه إلى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والدول الأعضاء ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة هذا التصعيد العسكري والخطير والعدوان التركي على عفرين الآهلة بالمدنيين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية