الرئيسيةشهدائناتشيع جثامين ثلاثة شهداء إلى مقبرة الحكومية

تشيع جثامين ثلاثة شهداء إلى مقبرة الحكومية

شيع المئات من أهالي بلدة عين عيسى وريفها جثامين ثلاثة شهداء واجبهم إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهداء بمزرعة الحكومية، وحضر مراسم التشييع قيادات من قوات سوريا الديمقراطية ومجلس الرقة المدني ومكتب عوائل الشهداء والمرأة الحرة وأعضاء المؤسسات المدنية.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم تلاه عرض عسكري قدمه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية.

وألقى عبد القادر رمو كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية حيث عزى أمهات الشهداء وعوائل الشهداء وأكد بأن الشهداء لم يموتوا بل هم صميمنا.

وأضاف رمو أن دماء الشهداء جمعتنا ووحدتنا فابن الدير يستشهد في عفرين وابن الرقة يستشهد في الدير، والآن تتم هزيمة أذناب تركيا وتم إفشال جميع مخططاتهم وهم لا ينون هزيمة عفرين مقاومة العصر بل يريدون هزيمة التعايش المشترك والتآخي ومشروع سلامة ووحدة الأراضي السورية.

واختتم رمو كلمته بالشهيد لا يموت الشهيد لا يموت الشهيد لا يموت وعاهد أمهات الشهداء بالسير على خطى الشهداء.

وبعدها ألقى محمد الهواش كلمة باسم مجلس الرقة المدني حيث ترحم على الشهداء وعاهد أن نكون حريصين وأوفياء على دماء أبنائنا التي قدموها في سبيل كرامتنا ونادى كل السورين داخل وخارج الوطن لمساندة إخوانهم في عفرين ومن هنا نقول كلنا عفرين وسوريا واحدة وستبقى واحدة والشهداء هم قادتنا المعنويون.

وألقت فاطمة العيسى كلمة مؤسسة عوائل الشهداء عزت ذوي الشهداء الذين ناضلوا بكل بسالة حتى الوصول لمرتبة الشهادة وسجلوا اسمائهم في سجلات الخالدين لأنهم عاهدوا ووفوا بوعدهم لرفاق الدرب والسلام وقدموا أغلى ما يملكون لتحريرنا من الجماعات المرتزقة وهم حماة الإنسانية والديمقراطية.

عاهدت العيسى الشهداء بالسير نهجهم ودربهم سائرون نحو تحقيق الحرية والديمقراطية وبناء مجتمع متماسك وأكدت الأرض التي تروى بالدماء الطاهرة لن تسقط.

وبعدها قرأت مؤسسة عوائل الشهداء وثائق الشهادة وسلمتها لذويهم وصلى الحضور صلاة الجنازة ووري الشهداء الثرى في المقبرة وسط زغاريد الأمهات وأناشيد لحن الشهداء.

والشهداء هم:

جمال سليمان، أحمد شحاذة وحمزة محمد

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية