الرئيسيةشهدائناتشييع جثمان الشهيد الإعلامي إسماعيل الخليل والشهيد أحمد خليل في مقبرة الحكومية

تشييع جثمان الشهيد الإعلامي إسماعيل الخليل والشهيد أحمد خليل في مقبرة الحكومية

شيع أهالي ناحية عين عيسى والقرى التابعة لها جثماني الشهيدين من قوات سوريا الديمقراطية أحمد خليل والشهيد الإعلامي اسماعيل خليل إلى مثواهما الأخير.

وأقيمت اليوم في قرية الحكومية التابعة لريف الرقة الشمالي مراسم تشييع لشهيدين من قوات سوريا الديمقراطية هما كل من الشهيد أحمد الرقة الاسم الحقيقي أحمد خليل الذي استشهد في حملة عاصفة الجزيرة، والشهيد الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية إسماعيل خليل الذي استشهد بانفجار لغم من مخلفات مرتزقة داعش فيه أثناء قيامه بواجبه الإعلامي بنقل الحقيقة والحدث في مدينة الرقة.

وحضر مراسم التشييع المئات من أهالي ناحية عين عيسى وأهالي مدينة الرقة بالإضافة لكافة رفاق الشهيد إسماعيل الإعلاميين ومقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية.

وبدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت تلاها عرض عسكري من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

وباسم قوات سوريا الديمقراطية ومركزها تحدث الإعلامي أحمد الحسن قائلاً” نبارك لهذه التربة احتضانها أجساد شهدائنا الأبرار الذين عاهدوا الله والوطن على أن يسقوا تربة الوطن بدمائهم”

وأشار الحسن بأنه لطالما كان الإعلام منبراً ينقل الحقيقة ولطالما كان الإعلامي مقاتلاً يحمل أدوات تصويره بيد والبندقية باليد الأخرى، يدافع عن الترتب وينقل للعالم أجمع ما يحصل عليها.

وأضاف الحسن:” نعاهد ونعد شهداءنا بأننا سنسير على دربهم حتى النهاية وسنستمر برفع سلاحهم وكاميراتهم حتى تحرير كافة مناطقنا من المرتزقة وداعميهم”.

ثم ألقت الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية في مقاطعة كري سبي / تل أبيض زليخة عبدي كلمة قالت فيها:” بفضل أبنائنا وبناتنا المناضلين والمناضلات وقفنا صامدين رافعي الرأس ونستمر على درب الانتصار والنجاح ونخلص وطننا من الظلم والظلام”.

ومن ثم قرئت وثيقتا الشهادة من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمتا لذوي الشهيدين، وبعدها حمل رفاق درب الشهيدين جثمانيهما على الأكتاف ليواريا الثرى في مثواهما الأخير.