الرئيسيةمانشيتتل بيدر : تاريخ عريق وتماسك الطوائف

تل بيدر : تاريخ عريق وتماسك الطوائف

بلدة صغيرة تشكل تلوناً فسيفسائياً غنياً بحضارات الشعوب والعادات والتقاليد القديمة لتمثّل تآلف الشعب السوري بمكوناته المختلفة إنها بلدة تل بيدر الواقعة شمال سورية على الطريق الواصل بين حلب وقامشلي.

 (نابادا) هو الاسم القديم لها وهي بلدة إكليلية عائدة إلى الألف الثالث قبل الميلاد، تبلغ مساحتها 25هكتاراً كما تحوي على بلدية ومستوصف ومدارس ومجلس كومين.

ويوجد بها معالم أثرية ذائعة الصيت على قمة تلّة ارتفاعها 28 متراً بشكل قصر قديم وتحيط بالتلة المدينة المنخفضة العائدة للميتانيين والآشوريين وتحوي أيضاً على نفق مردوم كان يصل قديماً ناحية تل بيدر بتركيا.

ويشكل موقعها الاستراتيجي سبباً لجعلها تواجه الكثير من الحروب من قبل داعش وغيرها من الفصائل الإرهابية التي حاولت تهميش شعبها تاريخها وثقافياً عبر الدين المزيف، وبفضل تماسك أهلها من جميع الطوائف (عرب وكرد وسريان) ووقوفهم مع قوات سوريا الديمقراطية استطاعت تجاوز الأزمات التي مرت بها.

كما وشهدت بلدة تل بيدر على تتالي حضارات مختلفة وتشهد اليوم على توحد كافة المكونات السورية ضدً الإرهاب والتطرف تحت راية قوات سوريا الديمقراطية التي استطاعت تنظيم كافة الخدمات الأساسية للمنطقة وحماية آثارها وتراثها من الضياع.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية