الرئيسيةاخبارعاصفة الجزيرة تعصف بداعش في البحرة

عاصفة الجزيرة تعصف بداعش في البحرة

استكمل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من مجلس ديرالزور العسكري، تحرير بلدة البحرة شرق ديرالزور في إطار حملة عاصفة الجزيرة المستمرة ضد أوكار الإرهاب والتي حاول جيش الغزو التركي إيقافها عبر غزوه مع الفصائل الإرهابية ضد مقاطعة عفرين لإجبار قواتنا على إيقاف حملة عاصفة الجزيرة ومد الإرهاب بشريان حياة جديد.
بلدة البحرة شرق دير الزور كانت من المعاقل المهمة لإرهابيي داعش، يتمركزون فيها، وكانت تعتبر بمثابة المخزن الرئيس لمستودعات أسلحتهم والمرآب لأسلحتهم الثقيلة، كما كانت نقطة الانطلاق لهجماتهم العكسية في الفترة الأخيرة ومنها كانت تنطلق المفخخات لتستهدف قواتنا وكذلك المدنيين، كما كانت الصواريخ تطلق منها ضد قوات سوريا الديمقراطية.
اشتبكت قواتنا مع الإرهابيين في ميحط البلدة، بعد أن كانت تتصدى لهجماتهم وتردهم على أعقابهم، حيث استمرت الاشتباكات لأكثر من 20 يوماً، تمكن إثرها مقاتلونا من اقتحام البلدة و ملاحقة فلول الإرهابيين فيها ، و رغم أنهم قد زرعوا مئات الألغام في مختلف أنحاء البلدة و فخخوا قسماً كبيراً من منازلها، إلا أن قواتنا تعاملت مع المعركة باحترافية و أحكمت السيطرة على البلدة
في معارك تحرير البحرة و بدعم من طيران التحالف الدولي ألحقت ثواتنا خسائر فادحة بصفوف الإرهابيين كما استولت على كميات كبيرة من الأسلحة و الذخيرة.

حيث أكدت القيادة الميدانية للمعركة ، خلال أكثر من 20 يوماً ، مقتل 1776 إرهابي و تدمير 16 مدفع هاون ، 17 سيارة مفخخة ، 8 أسلحة دوشكا رشاشة 14 سيارة رباعية الدفع محملة بأسلحة الدوشكا ، 24 جرافية (تركس) ، 3 معامل لتفخيخ السيارات ، 2عربات مصفحة ، 5 طائرات استطلاع ، 7 دراجات نارية ، 12 سيارة عسكرية بانواع مختلفة ، 1 مدفع نوع أوبيس ، 2 عربات BMB ، 3 سيارات نقل ذخيرة ، 1 راجمة صواريخ ، و 1 سلاح نوع ( SPG9 )
هذا و تستمر حملة عاصفة الجزيرة التي أعلنها مجلس ديرالزور العسكري في ملاحقتها لفلول الإرهاب في ريف ديرالزور وهي أكثر إصرار و تصميما على إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية
21 شباط 2018