الرئيسيةمانشيتفريق الاستجابة السريع ينتشل الجثث من تحت الأنقاض في مدينة الرقة

فريق الاستجابة السريع ينتشل الجثث من تحت الأنقاض في مدينة الرقة

لجنة الإعمار في مجلس الرقة المدني تواصل عملها بشكل يومي في تقديم المساعدة في عملية إعادة الحياة إلى مدينة الرقة، ولا يقتصر عملها في عمليات العمران أو إزالة الركام من الشوارع فحسب بل عمدت اللجنة إلى إنشاء فريق يتولى مهمة إخراج جثث المدنيين الذين قضوا في معارك تحرير المدينة.

فريق الاستجابة الأولي أو السريع كان ثمرة لعمل لجنة الإعمار الذي استحدثته في تاريخ 9-1-2018 وباشر عمله الفعلي على الأرض بتاريخ 14-1-2018 ويتكون من فوج الإنقاذ -وفريق الطب الشرعي ويتكون من طبيب شرعي ومساعدين– فريق الإطفاء والإنقاذ.

وقد تحدث ياسر خلف الخميس رئيس فريق الاستجابة السريع عن عمل الفريق وقال: يتم استلام طلبات الأخوة المواطنين عن طريق محضر نظامي عن مكان تواجد جثث ذويهم وبعد انتشالها يتم تسليمها لهم بموجب محضر نظامي موقع من الطب الشرعي وبالنسبة للجثث مجهولة الهوية، يتم دفنها قانونياً بمقابر شرعية تم تجهيزها لهم.

تحدث الطبيب الشرعي محمود إبراهيم حاج حسن عن عمل فريق الطب الشرعي قائلاً: نظراً للظروف الراهنة التي تواجهها مدينة الرقة من الدمار ووقوع عدد كبير من المدنيين تحت الأنقاض انضممنا لهذا الفريق للتعرف على الجثث من حيث نوع الجنس ومكان الاستخراج وقد قمنا بانتشال حوالي ال 50 جثة قمنا بتسليم من تعرف عليهم ذويهم لأهلها ومن لم نتعرف عليها قمنا بدفنها في مقبرة تم تجهيزها لهذا الغرض.

وعن الصعوبات التي تواجه الفريق أكد الطبيب حاج عيسى أن المدة الزمنية التي استغرقتها الجثث تحت الأنقاض لحين انتشالها أدى إلى تفسخ بعض الجثث مما أدى إلى صعوبة في التعرف عليها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية