الرئيسيةحوارفوج إطفاء الحسكة عين ساهرة لاتنام

فوج إطفاء الحسكة عين ساهرة لاتنام

تعدّ الحرائق من أكبر المخاطر التي تهدّد أمن وسلامة الإنسان، والممتلكات العامّة، والخاصّة، ذلك أنّها سريعة الانتشار، وتسبب خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وتترك خلفها آثاراً قد تسبب دماراً أكبر ما لم تتم معالجة الأمر والسيطرة عليها فوراً من قبل فريق مؤهل، ومدرب في مجال مكافحة الحرائق، أو ما يطلق عليه اسم جهاز الإطفاء.

كما حدثنا أحمد مهدي رئيس فوج إطفاء الحسكة بأن في مدينة الحسكة فوج إطفاء الحسكة مؤلف من 5 سيارات إطفاء جاهزة للعمل و3 صهاريج مياه ورافعة أنقاض وسيارة طوارئ و28 عاملاً من رجال الإطفاء يتناوبون على مدار ال 24 ساعة.

وبين مهدي بأن العاملين في الإطفاء خضعوا إلى دورات تدريبة مكثفة للتعامل مع جميع الحالات الطارئة سواء كانت حرائق ومحاولة إخمادها قبل انتشارها وإلحاقها أضراراً أكبر في الممتلكات والأرواح، أو كانت فيضانات أو من يحتاج إلى الإسعاف والطوارئ في حوادث المركبات، أو إصابات العمل، أو ضحايا الكوارث الطبيعيّة، ويشمل نطاق عملهم مدينة الحسكة وريفها.

ويتعامل الفوج مع الحرائق بحسب العامل المسبب للحريق، إذا كان الحريق في أحد آبار النفط فهم يقومون باستخدام مادة خاصة تدعى الفون توضع مع الماء وهي ضرورية لهذا النوع من الحرائق أما إذا كان الحريق بسبب ماس كهربائي فانهم يستخدمون بودرة خاصة لهذا النوع وغيرها.

وأشار مهدي بأنهم قاموا بفرز سيارة إطفاء وصهريج لكل من مدينة الشدادي والهول وتل أبيض ورأس العين والدرباسية.

وتوجه مهدي بالشكر للإدارة الذاتية التي عملت على توفير كافة مستلزمات الفوج من مواد وسيارات وغيرها.

وذكر مهدي بأنه يوجد رقم مجاني وهو 113 لاستقبال اتصالات المواطنين للإخبار عن أي حريق أو حادث ما، للوصول إلى منطقة الحادث خلال وقت قصير.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية