الرئيسيةمانشيتمجلس المرأة في الطبقة يفتتح معرض للأعمال اليدوية

مجلس المرأة في الطبقة يفتتح معرض للأعمال اليدوية

افتتح مجلس المرأة في مدينة الطبقة وريفها معرضاً للأعمال اليدوية للمرأة في مدينة الطبقة، والذي تضمن لوحات فنية وثياب فلكلورية وغيرها من الأعمال اليدوية، وقد حضر الافتتاح مجلس الطبقة المدني والرئاسة المشتركة للمجلس التشريعية واتحاد المرأة الشابة وعدد من الأهالي.

وقد بدأت الافتتاحية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم ألقيت عدة كلمات حيث ألقت كلمة المرأة الشابة ليلى العبد رحبت بجميع الحضور باسم المرأة الشابة يشرفنا حضوركم بافتتاح المعرض الأول للأعمال اليدوية للمرأة الشابة، بعد سنين طويلة من الظلم والاستعباد لم تتمكن المرأة من إظهار قدراتها وإرادتها وثقافتها وتراثها وأعمالها بحجة البدع والمقولات بحجة الدين، واليوم بعد تحرير أرضنا من العدو والتسلط الداعشي وجدنا ضرورة إعادة أحياء التراث على يد المرأة وإنهاء آثار الرجعية على المرأة، اليوم نحن كاتحاد المرأة الشابة وبالتعاون مع مجلس المرأة وحملة “انتفضوا” افتتحنا هذا المعرض لإبراز طاقات المرأة وقدراتها في إحياء التراث الثقافي العربي ومحو آثار الآلام التي فرضتها الذهنية الذكورية الداعشية على المرأة، ومن هنا نحن كامرأة شابة وفي هذا اليوم نحيي مقاومة أهلنا في عفرين عامة وخاصة المرأة المتمثلة ب ypj وجميع النساء المناضلات في قلعة الصمود عفرين ونقول نحن ثائرون على درب آفيستا خابور وبارين اللتان سطرتا أعظم ملاحم البطولة في تاريخ الإنسانية ونقول لا للتدخل العثماني المتمثل بالدولة التركية في الأراضي السورية.

وألقى كلمة الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي الشيخ حامد الفرج حيث قال: باسم الإدارة المدنية في مدينة الطبقة نبارك لكم افتتاح هذا المعرض الذي غاب عنا سنين طويلة، ما أجمل أن نرى أعمال رفيقاتنا وهن يبدعن في المعارض، بكل تأكيد كل شيء سيكون جميلاً أمامنا وهي وقفة جميلة أن نقف هنا في هذا المكان بعد أن تحررت المدينة من ظلم داعش، ومن هذا المكان لابد أن نحيي المقاومة في عفرين المقاومة التي تقف بقوة في وجه الاستبداد ونحيي الشهيدات اللوات ضحين بأنفسهن على تراب عفرين، وأتمنى من لمجلس المرأة دوام التقدم والتوفيق وإلى معارض أخرى.

ومن ثم تم قطع شريط الافتتاح المعرض من قبل أم الشهيد علي وأم الشهيد عبدالله.

  

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية