الرئيسيةمانشيتمجلس سوريا الديمقراطية يجتمع مع المسلمون والإيزيديون والمسيحيون في سوريا

مجلس سوريا الديمقراطية يجتمع مع المسلمون والإيزيديون والمسيحيون في سوريا

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اجتماع شارك فيه عدد كبير من رجال الدين وشخصيات تمثل الطائفة الدرزية والمسيحية والسنية وغيرها من الطوائف، وذلك لتأكيد على موقف الشعب السوري بكافة طوائفه من الاحتلال التركي الغاشم الذي يعبث بمقدسات شعبنا وأهلنا في عفرين.

حيث ألقى حسن محمد العلي عضو لجنة العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية كلمة جاء فيها: نحن من نقرر مستقبلنا بأنفسنا وبأن في مثل هذه المراحل التاريخية إذا لم يلعب المجتمع بجميع فئاته ومكوناته دورهم لن نستطيع ايصال باخرتنا إلى بر الأمان، وأن الاحتلال التركي من خلال محاولاته القذرة لم يتقصدوا الجانب العسكري فقط، وأن القصف والدمار الذي حل بالمقابر بعفرين ومنازل المدنيين والمنشئات الحيوية كمضخات المياه وكل هذا يتطلب منا نحن كسوريين أن يكون لنا موقف ثابت تجاه الاحتلال التركي الذي يحاول تهشيم وتهميش أرضنا ومقدساتنا وأهلنا.

وقد أكد العلي بأننا اجتمعنا اليوم لنؤكد أننا شعب بجميع دياناته ومذاهبه نستطيع العيش تحت خيمة واحدة.

ومن ثم صدر عن الاجتماع ثلاثة بيانات تندد بالاعتداء التركي على عفرين وتستنكر الصمت الدولي على هذا الاعتداء،

بيان لاتحاد علماء المسلمين في شمال سوريا وبيان باسم البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة, وبيان باسم المسيحيين في سوريا.

 المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية