الرئيسيةنشاطاتمستشفى المشهداني تفتح أبوابها من جديد

مستشفى المشهداني تفتح أبوابها من جديد

تولد الحياة في الرقة من جديد من خلال عودة أبنائها اليها، ومن خلال توفر مقومات العيش من الأمان و المواد غذائية والرعاية الصحية.

مستشفى المشهداني واحدة من سبعة مشافي خاصة إضافة إلى مشفى الرقة الوطني ومشفى التوليد، كانت تقدم الرعاية الصحية لأهل الرقة وتقدم الإسعافات الأولية والعمليات الجراحية لمرضاها.

واليوم وبدعم من الدكتور حمادة المشهداني والأستاذ عبد العزيز حرير إداري المشفى، تم افتتاحها ليلة أمس في مركز المدنية ليكون الرافد الصحي الأول في الرقة والبنية الأولى وفي إعادة الحياة إلى هذه المدنية المعطاءة.

حيث أكد المسؤول الإداري في المستشفى شريف العبد: قمنا بافتتاح المستشفى ليل أمس وتم استقبال ما يقارب عشر حالات مرضية ويتم علاجهم، وبكل تأكيد هذه المستشفى هي أول مشفى خاص تعود إلى عملها في مدينة الرقة.

وأشار العبد قائلاً: تتكون المشفى من قسمان قسم النسائية وقسم الجراحة العامة، ويتضمن الكادر الطبي من 6 أطباء بمختلف التخصصات، ويعتبر المشفى من أرخص المشافي في الرقة سابقاً، واليوم يعود للعمل ويهدف إلى تخفيف معاناة الناس ومساعدتهم كونهم يدفعون مبالغ باهظة في قطع الطرقات للوصول إلى المشفى التي هي بعيدة وخارج مدينة الرقة.

وأضاف الدكتور أحمد محمود الصالح المسؤول عن قسم النسائية: قمنا منذ البارحة إلى الأن باستقبال ما يقارب ستة حالات ولادة وغيرها من الأمراض النسائية.

وفي السياق ذاته نوه الدكتور صالح قائلاً: حاولنا أن نكون خطوة سباقة وتحفيزية لبقية المشافي الموجودة داخل مدينة الرقة للعودة إلى عملهم.

 المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية