الرئيسيةمانشيتمعهد إعداد المعلمين خطوة تستحق التقدير

معهد إعداد المعلمين خطوة تستحق التقدير

منذ ثلاث سنوات أنشأ معهد إعداد المعلمين (سيداي تيريج) التابع لمديرية التربية في مدينة الحسكة من أجل تأهيل المعلمين وتدريبهم وإعدادهم، بحيث يتم انتساب الشباب إليه بعد إجتيازهم فحص المقابلة مع أساتذة مختصين بكافّة العلوم من داخل المعهد.

يعلم المعهد الشباب حسب اختصاصاتهم العلمية والأدبية ضمن فئات بالإضافة إلى تعليم اللغات المتداولة في شمالي سورية كالعربية والكردية من أجل التقارب وتبادل الثقافات والمعارف، وعدد الطلاب المتواجدين حالياً ما يقارب الثلاثمئة من كافة المكونات وأغلبهم حاصل على الشهادة الثانوية بالإضافة لطلاب الجامعات من كافّة الإختصاصات وشخصين مجازين حالياً أحدهما حقوق والآخر أدب فرنسي.

وتقول سوزدار أحمد مديرة المعهد إننا أنجزنا حالياً المرحلة الأولى وهي تعليم كافة العلوم وبناءً على اختبار أجريناه للطلبة قمنا بفصل البعض وتوزيع الآخرين حسب اختصاصاتهم، ونعلمهم الآن مناهج المرحلة الإعدادية من أجل إعدادهم بجدارة.

وقد خرجنا الكثير من المعهد للمرحلة الابتدائية ونقوم بإعطاء تقارير دورية عن وضع الطلاب لمديرية التربية لتعبئة الشواغر حسب الحاجة.

كما يضيف عبد الفتاح الحسين خريج كلية الحقوق وهو طالب في المعهد أن التعليم في المعهد جيد وأنه اكتسب خبرات عظيمة، ولكن يجب تعجيل الفرز بالنسبة للمجازين كونهم ذوو خبرة أكثر.

وبهذا الإنجاز الرائع شكل معهد إعداد المعلمين خطوة تستحق التقدير من لبناء جيل مشرق ينهض بالأمة ويسهم بتطويرها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية