الرئيسيةمانشيتمنهل الشواخ: إصابتي وسام فخر أعتز به

منهل الشواخ: إصابتي وسام فخر أعتز به

إصابتي وسام فخر أعتز به هكذا قال أحد الجرحى وهو يبتسم ابتسامة اعتزاز ببطولته، منهل موسى الشواخ من بلدة تل أبيض، كان يعمل مع ذويه في مهنة البلاط وتركيب السيراميك وعندما بدأت المعارك ضد إرهابيي داعش تطوع في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ليخلّص أهله ووطنه من الغبار الأسود الذي كتم على أنفاسهم.

خضع الشواخ لدورات تدريبية على مختلف أنواع الأسلحة كما تلقى دروس فكرية ومحاضرات عن أخلاقيات قوات سوريا الديمقراطية، كما شارك موسى بعدة معارك مع قوات سوريا الديمقراطية، وكان أهمها معركة تحرير مدينة الرقة العاصمة المزعومة لداعش.

أصيب الشواخ بشظيه بانفجار عبوة ناسفة في إحدى المعارك ضد مرتزقة داعش في مدينة الرقة وفقد عينه اليمين جراء الاصابة.

تلقى العلاج في المشفى ونقل بعدها إلى دار الجرحى في بلدة عين عيسى ليستكمل علاجه وليتم تقديم الأدوية المناسبة له والدعم النفسي حتى يعود ويمارس دوره الطبيعي ويكمل مسيرة نضاله التي بدأها.

وقد وصف الشواخ أن الإصابة لا تشكّل أي عائق في متابعة حياته كشخص عادي ووصف المساعدات التي قدمها المركز من توطيد فكرة روح التعاون، وأن فقدانه نظره عوضه بأسرة جديدة في دار الجرحى والإصابة لن تُعيقه عن مسيرته التي ابتدأ بها.

وتمنى الشواخ النصر لقوات سوريا الديمقراطية في كل معاركها ضد داعش وجيش الغزو التركي الذي يشن هجمة شرسة على عفرين، ودعا الشواخ الشباب للانضمام لصفوف قوات سوريا الديمقراطية لاستكمال سحق الإرهاب الداعشي والتركي الذي سيتحطم على يد أبطال قوات سوريا الديمقراطية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية