الرئيسيةحوارهيفيدار طبقة: طريق بارين كوباني هو طريقنا

هيفيدار طبقة: طريق بارين كوباني هو طريقنا

لم يكن العدوان الممارس ضد مدينة عفرين في الآونة الأخيرة إلا بمثابة احتلال غاشم للأراضي السورية الشيء الذي رفضه المجتمع السوري وخاصّة فئة الشباب الذين تأثروا جدّاً بهذه المرحلة.

فمن جحيم داعش المؤجج داخل المناطق التي قام بالتنكيل بها انطلقت شرارات ثورة كبيرة جدّا لا تعرف الضعف أو الخنوع أو الاستسلام، ومن داخل مدينة الطبقة المحررة من براثن داعش قررت هيفيدار طبقة البالغة من العمر عشرين خريفاً الانضمام لوحدات حماية المرأة دفاعاً عن أرض سوريا الطاهرة وصدّاً لهمجية الاحتلال التركي بعد أن تتلقى التدريبات الإيديولوجية والعسكرية اللازمة.

وقد اتقدت عيناها عندما شاهدت ما يفعله مجرمي الإنسانية بأجساد الشهداء وما يتم فعله من جرائم حرب ضد المدنيين العزل فقررت الالتحاق بالثورة قائلة بكل عزيمة طريق بارين كوباني هو طريقنا وسنكمل هذا الطريق فإما النصر أو النصر وسنواجه كل مدرعات العدو التركي بفكرنا الحر وبسلامنا.

وأضافت يمكننا تسمية حملة غصن الزيتون بغصن الحنضل لأنها لم تجلب إلا المرارة لسكان عفرين بفقدهم ذويهم جراء غاراته العشوائية والمتكررة على المدنيين.

كما ناشدت هيفيدار كل امرأة بالانضمام لوحدات حماية المرأة حفاظاً على مناطقنا من قبضة الاحتلال العثماني الذي فشل عندما ارتدى قناع داعش وسيفشل اليوم أيضاً بحملته ضدّ شعب عفرين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية