الرئيسيةنشاطاتالمرأة السورية تكسر القيد وتخرج في وجه الظلم

المرأة السورية تكسر القيد وتخرج في وجه الظلم

انطلقت اليوم صباحاً مسيرة عارمة بمناسبة يوم الثامن من آذار يوم المرأة العالمي في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي شاركت فيها معظم الفعاليات في المدينة وريفها وذلك دعماً للمرأة في استعادة حقوقها واستنكاراً لعمليات القتل والإجرام التي يمارسها جيش الاحتلال التركي بحق نساء عفرين.

حيث انطلقت المسيرة من أمام مبنى مجلس المرأة في الحي الثاني بالمدينة باتجاه الكورنيش (حديقة الحي الثاني) رفعت فيها المشاركات يافطات نددن فيها بالجرائم المرتكبة بحق المرأة في عفرين، كما حملن أيضاً صوراً للشهيدات اللواتي دافعن عن شرفهن كأفيستا خابور وبارين كوباني التي قام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بقتلها والتمثيل بجثمانها الطاهر.

وألقيت خلال المسيرة عدة كلمات ومنها كلمة باسم مجلس المرأة القتها سعاد الرشيد أكدت فيها على أهمية دور المرأة في بناء مجتمع ديمقراطي موحد تسوده المساواة باعتبار المرأة هي أم واخت وزوجة ومقاتلة وهي من تحث أبنها وزوجها للدفاع عن الأرض وترفع راية الشهادة بكل فخر واعتزاز.

كما القت ابتسام العلي كلمة باسم لجنة عوائل الشهداء أشارت فيها إلى النساء اللواتي مضينّا على درب النضال ووضعن نصب أعينهن شعار الشهادة أو النصر.

والقت خلال المسيرة أيضاً جهينة المستو كلمة باسم الإدارة المدنية لمدينة الطبقة حثت فيها المرأة على أخذ دورها البناء والفعال في المجتمع وخلع السواد الذي كانت تعيشه خلال السنوات السابقة، وأشارت إلى دور المرأة في الشمال السوري المتمثل باستقبال الثورة قيادتها والنضال والكفاح المستمر لاستعادة الحقوق المغتصبة.

وانتهت المسيرة بترديد الهتافات التي تمجد شهيدات عفرين وشهدائها، وعقد حلقات الدبكة وترديد الأهازيج الشعبية والوطنية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية