الرئيسيةبياناتبيان القيادة العامة للمرأة في إقليم الفرات

بيان القيادة العامة للمرأة في إقليم الفرات

” بروح المقاومة البطولية المتجسدة في شخصية بارين كوباني وأفستا خابور سيتم تحقيق النصر والحرية”

مع قدوم الذكرى السنوية ليوم المرأة العالمي، في البداية نحني إجلالاً وإكباراً أمام ذكرى شهداء الحرية، الذين سطروا بدمائهم الزكية الطاهرة كلمات لا يمكن إزالتها من صفحات التاريخ، وأعطوا للعالم أجمع دروساً في التضحية والفداء ونكران الذات، ولهم الفضل الأكبر في الوصول إلى أهدافنا السامية.

ولا سيما ونحن نعيش لحظات من المقاومات التي لا نظير لها عبر مراحل التاريخ، في مدينة عفرين وريفها مع بداية دخولنا عام 2018، والتي شاركت فيها المرأة ببسالة وإرادة قوية أمام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، تلك البطولة التي تجسدت في روح المناضلتين أمثال “أفستا خابور وبارين كوباني” والعديد من المقاتلات التي لا تأبى الرضوخ والاستسلام وتقاتل حتى الرمق الأخير دفاعاً عن وطنها وشعبها وكرامتها.

ومع تصعيد وتيرة نضال المرأة في كل مكان لا يمكن الاستهانة بالكفاح المرير الذي قدمته في ساحات الحرب والحياة خاصة، وبوقوفها في الخطوط الأمامية والتصدي للعدو في كافة حملات التحرير، إن كان بين صفوف وحدات حماية المرأة أو المقاتلة بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات مجلس منبج العسكري.

والعديد من الفتيات اللواتي شاركن في صفوف النضال من الدول الأوروبية واستشهدت في الحرب ضد الظلم والاحتلال.

وبما إننا نواجه لحظات يسجلها التاريخ من هجمات قوية على شعبنا الآمن في مقاطعة عفرين راح ضحيتها المئات من الأطفال والنساء والشيوخ من عمومة الشعب، فلا يمكن غض النظر عن المقاومة التي يبديها الشعب هناك بنفس القدر. كما تم أسر العديد من أبناء الشعب وأكثرهم من النساء.

وعلى هذا ومن خلال الهجمات المستمرة على جهود المرأة في بناء حياة حرة ومجتمع ديمقراطي حر يسوده العدالة والأمان، وبذلك القدر الذي يقوم العدو بتفكيك المجتمع من خلال مهاجمة المرأة جسديا وفكريا، بذلك القدر يتم بذل الجهود للتلاحم والتوحيد في صفوف المرأة في جميع أنحاء العالم وتقوية بنيتها التنظيمية أكثر فأكثر.

وبتجسيد الروح الفدائية الذي كانت تحمله” بارين كوباني وأفستا خابور” سيتم توحيد طاقات المرأة في عام 2018.

لذا يمكن القول بأن يوم الثامن من آذار لن يكون فقط ليتم الاحتفال به كمناسبة يوم واحد فقط، بل ستحمل كافة الأيام في جوهرها طابع نضال المرأة في جميع مجالات الحياة.

على هذا الأساس نهنئ كافة عوائل وأمهات الشهداء بقدوم هذا اليوم الذي سيكون وعدنا في السير على خطاهم حتى تحقيق والنصر

ونهنئ نضال المرأة في مقاومة العصر في عفرين الذي سيكون قدوة لنا نحتذي بها.

تحيا مقاومة المرأة الحرة في كل مكان

القيادة العامة للمرأة في إقليم الفرات

7/3/2018