الرئيسيةبياناتبيان من أهالي محافظة الرقة إلى العالم أجمع

بيان من أهالي محافظة الرقة إلى العالم أجمع

في إطار فعاليات اليوم العالمي لعفرين، والذي قد عقد في ساحة الساعة   بمدينة الرقة والذي سُمي بميدان النصر، خرج أهالي محافظة الرقة ومؤسساتها و ومجالسها المحلية ودوائرها ببيان استنكار وتنديد إلى العالم أجمع بخصوص الهجمات التركية والصمت الدولي، هذا وقد ألقى البيان الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مدينة الرقة أحمد إبراهيم وهذا نصه:

باسم مجالس الشعب ومؤسساته بالرقة

تحية ثورية والمجد والخلود لأرواح الشهداء والمقاومين.

إن ما يجري في الشمال عامة وعفرين خاصة هو جريمة نكراء يشارك فيها الساكتون عن دمائنا مع الاحتلال التركي البغيض والذي أعتاد على ارتكاب جرائم الإبادة منذ مئة عام عندما أباد الشعب الأرمني وهجره وقتله ولازالت دماء اخواننا الأرمن تستصرخ الأمم الحية التي تقف اليوم معلنة للعالم بأن هذا اليوم هو يوم عالمي للوقوف مع أهالي عفرين وذلك بسبب صمود أهلنا في الشمال السوري وتضحياتهم الجسيمة وتضحيات مقاومة عفرين البطلة والمقاومة الشعبية في كل مكان ضد القتل والتهجير الذي تمارسه الآلة الطاغية أردوغان والطّغاة الحاكمون في تركيا ومن وقف معهم.

إننا نشكر ونقدر اليوم من يقف معنا باحترام.

إن الثورة مستمرة ومشتعلة وتزيدها اشتعالاً دماء شهداءنا في عفرين حتى استعادة كل شبر من الاحتلال البربري التركي، فنحن شعبٌ لا يقبل الذلّ والهوان، وسنبقى أوفياء لدماء الشهداء، نجود بالغالي والنفيس لتحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها ، ورووا بدمائهم الطاهرة أرض عفرين وجميع مناطق شمال سوريا، ولا زالوا حتى الساعة يقدمون.

إننا اليوم نتوجه إلى أردوغان طاغية العصر برسالة صريحة وصادقة وقوية ونقول له ولاتباعه نحن شعب لا يستسلم، ننتصر أو نموت وقد جربتنا وعرفتنا منذ أكثر من أربعين عاماً وخلالها قدمنا فيها أرواحنا ونعد لكم أجيالاً و أجيالاً من الأبطال وإننا نعدهم اليوم لكي يحملوا الراية غداً فلن تتوقف المقاومة السورية ونعدكم أن ذلك اليوم ليس ببعيد.

عاشت عفرين حرة أبية

عاشت دماء الشهداء مشاعل النورٍ وضّاءة

عاش الشعب السوري

والمجد والعزة والكرامة للمقاومة في كل يومٍ وحين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية