الرئيسيةمانشيتتخريج دورة لقوات الحماية الذاتية بقوام 3500 مقاتل

تخريج دورة لقوات الحماية الذاتية بقوام 3500 مقاتل

خرجت اليوم  أكاديمية الشهيد نضال يوسف، الدورة 31 لقوات الحماية الذاتية باسم دورة مقاومة عفرين، والتي ضمت 3500 مقاتلاً، وذلك خلال مراسم أقيمت في مقر الأكاديمية.

ويعد هذا الحدث هو الأول من نوعه منذ إنشاء قوات الحماية الذاتية في شمال سورية، وهي الدورة الأضخم حيث ضمت 3500 مقاتل انضموا إلى قوات الحماية الذاتية، وتلقوا تدريبات عسكرية ودروساً فكرية في أكاديميات الحماية الذاتية في دورة استمرت ل 45 يوم.

وشارك في مراسم التخريج قيادات من قوات سوريا الديمقراطية ووفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة ووفود من العشائر العربية والكردية والمؤسسات المدنية بالإضافة إلى قادة الأفواج التدريبية وأهالي المقاتلين.

وبدأت مراسم التخريج بتقديم عرض عسكري من المقاتلين، دخلوا فيه إلى الساحة الرئيسية والتي تزينت بأغصان وأشجار الزيتون في رمزية إلى مقاومة عفرين الباسلة وتعبيراً عن تضامنهم مع مقاومة العصر، ثم أدوا تحية الشهيد مع وقوف الحاضرين لدقيقة صمت على أرواح الشهداء، وعزفت الفرقة النحاسية مقطوعة لحن الشهيد، وأدى المقاتلون القسم الرسمي، حيث أقسموا على شرفهم وسلاحهم بالسير على خطى الشهداء وحماية حدود الوطن، والدفاع عن فيدرالية شمال سورية والنضال حتى الوصول إلى سورية فيدرالية ديمقراطية.

وألقت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سورية، فوزة يوسف كلمة باركت فيها تخريج الدورة وقالت: إن قرار المقاومة التي اتخذناها في عفرين يكبر يوماً بعد يوم، أعدائنا كانوا يقولون بأنهم سيحتلون عفرين خلال أسبوع واحد فقط، لكن عفرين أثبتت خلال 41 يوماً من المقاومة التي يبديها شعبها وجبالها وزيتونها أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الذين يهاجمون عفرين بالقذائف والطائرات، لن تقهر”..

كما قدم المقاتلون عروضاً رياضية وعسكرية وعرضاً لقيادة دراجات رباعية الدفع، وقدمت القوات الخاصة فقرة عن خبراتهم القتالية، وتخلل مراسم الحفل تقديم الفرقة الموسيقية لقوات الحماية الذاتية العديد من المقطوعات الموسيقية والأغاني الوطنية، كما كان لفرقة الشهيد أوصمان للمسرح العسكري فقرة قدموا فيها مسرحية سياسية كوميدية.

وفي ختام مراسم التخريج ردد المقاتلون الشعارات التي تحيي مقاومة العصر في عفرين