الرئيسيةشهدائناتشييع جثامين ثلاثة شهداء في مدينة الطبقة

تشييع جثامين ثلاثة شهداء في مدينة الطبقة

شيع أهالي مدينة الطبقة اليوم ثلاثة شهداء سقوا تراب وطنهم بدمائهم الزكية التي نفخر بيها أمام كل عدو يقترب من هذا الوطن، حيث تم تشيعهم في مقبرة الشهداء في مدينة الطبقة.

وقد شارك في مراسيم التشييع أبناء وأهالي مدينة الطبقة، ومقاتلو قوات سوريا الديمقراطية، بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وبعرض عسكري تكريماً لشهدائنا الأبطال.

وقدم زنار كوباني كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية العزاء لأهالي الشهداء الذين قدموا أبنائهم في سبيل تحرير الشعب من الظلم الذي عاشوا فيه.

كما قال زنار كوباني: إننا اليوم نفتخر بجميع شهدائنا ونعتز بهم أمام الشعوب ونقول لهم أنتم من أنار الطريق الذي سنكمله لتحرير بقية الشعوب، والرحمة على شهداء مقاومة عفرين.

وأكد الشيخ حامد الفرج كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية: نحن نعيش عظمة الشهداء الذين سقوا بدمائهم تراب الوطن، ونعزي أنفسنا ونعزي أهالي الشهداء ونقول لهم صبراً فإنهم دافعوا عن شرفنا وعن أطفالنا ونسائنا، لنقف في هذا المكان المقدس ونودعهم أحراراً، ولن ننساهم وسنكمل ما بدأوا به حتى يتحقق النصر لجميع الشعوب.

وعاهد الشيخ حامد أهل في عفرين بأن شباب شمال سوريا لن ينسوا عفرين ولن يتخلوا عنها وسنقاوم لآخر رمق في سبيل تحريرها من العدوان التركي الغاشم.

وباسم الدفاع الذاتي تحدثت فاطمة الرشو قائلة: نعزي أهالي الشهداء وننحني إجلالاً وإكراماً لهذه الجثامين الطاهرة، الذين ضحوا من أجل نفوساً تعشق الحرية، والرحمة لشهدائنا في شمال سوريا بالكامل، وشهداء عفرين الذين ضحوا وستبقى التضحيات مستمرة لتحريرها من العدوان الغاشم.

ومن ثم سلم مكتب عوائل الشهداء وثائق الشهادة لذوي الشهداء، ومن ثم ووريت جثامين الشهداء الثرى وسط زغاريد الأمهات والهتافات التي تحيي الشهداء.

والشهداء هم: أحمد الجديع، مؤيد الهندي، بشار العواد

المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية