الرئيسيةمانشيتقتل الأسرى والتمثيل بهم وتشويه جثثهم جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية

قتل الأسرى والتمثيل بهم وتشويه جثثهم جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية

المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة : فاتو بنسودا

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان

الأمين العام للأمم المتحدة السيد : أنطونيو غوتيريس

مجلس الأمن الدولي ومحكمة العدل الدولية

إن ما تفعله القوات التركية والجماعات الإرهابية بحق المقاتلين السوريين، من قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة، بعد أسرهم وتعذيبهم وإهانتهم، ومن ثم قتلهم والتمثيل بجثثهم، ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ومن بعض المقاتلين الذين تعرضوا لهذا السلوك الهمجي على سبيل المثال: المقاتلة في وحدات حماية المرأة: أمينة عمر(بارين كوباني) التي استشهدت في كانون الثاني /2018/ وتم التمثيل بجثتها بعد ذلك، والمقاتل في وحدات حماية الشعب: أحمد محمد حنان (آمد) الذي اسٌتشهد بتاريخ /8/2/2018/ وتم التمثيل بجثته فيما بعد، والمقاتل في قوات سوريا الديمقراطية: علي حمو (أشرف درباسية) الذي تم أسره ومن ثم تعذيبه وقتله بتاريخ /22/2/2018/ الذي في راجو – حجر الأطرش .

وتنص المادة الرابعة من اتفاقية جنيف الثالثة فيما يتعلق بمعاملة أسرى الحروب على أنه يعتبر أسرى حرب الأشخاص التالية :

1 – أفراد القوات المسلحة لأحد أطراف النزاع، والمليشيات أو الوحدات المتطوعة التي تشكل جزءاً من هذه القوات المسلحة.
2 – أفراد المليشيات الأخرى والوحدات المتطوعة الأخرى، بمن فيهم أعضاء حركات المقاومة المنظمة، الذين ينتمون إلى أحد أطراف النزاع ويعملون داخل أو خارج إقليمهم، حتى لو كان هذا الإقليم محتلاً، على أن تتوفر الشروط التالية في هذه المليشيات أو الوحدات المتطوعة، بما فيها حركات المقاومة المنظمة المذكورة:
أ – أن يقودها شخص مسؤول عن مرؤوسيه.
ب – أن تكون لها شارة مميزة محددة يمكن تمييزها من بعد .
ج – أن تحمل الأسلحة جهراً .
د –  أن تلتزم في عملياتها بقوانين الحرب وعاداتها.

3 – أفراد القوات المسلحة النظامية الذين يعلنون ولاءهم لحكومة أو سلطة لا تعترف بها الدولة الحاجزة.
4 – الأشخاص الذين يرافقون القوات المسلحة دون أن يكونوا في الواقع جزءاً منها، كالأشخاص المدنيين الموجودين ضمن أطقم الطائرات الحربية، والمراسلين الحربيين، ومتعهدي التموين، وأفراد وحدات العمال أو الخدمات المختصة بالترفيه عن العسكريين، شريطة أن يكون لديهم تصريح من القوات المسلحة التي يرافقونها.
5 – سكان الأراضي غير المحتلة الذين يحملون السلاح من تلقاء أنفسهم عند اقتراب العدو لمقاومة القوات الغازية دون أن يتوفر لهم الوقت لتشكيل وحدات مسلحة نظامية، شريطة أن يحملوا السلاح جهراً وأن يراعوا قوانين الحرب وعاداتها.

تنص المادة الثالثة من اتفاقية جنيف الثالثة فيما يتعلق بمعاملة أسرى الحروب على ما يلي:  

الأشخاص الذين لا يشتركون مباشرة في الأعمال العدائية، بمن فيهم أفراد القوات المسلحة الذين ألقوا عنهم أسلحتهم، والأشخاص العاجزون عن القتال بسبب المرض أو الجرح أو الاحتجاز أو لأي سبب آخر، يعاملون في جميع الأحوال معاملة إنسانية، دون أي تمييز ضار يقوم على العنصر، أو اللون، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو المولد، أو الثروة، أو أي معيار مماثل آخر.
ولهذا الغرض، تحظر الأفعال التالية فيما يتعلق بالأشخاص المذكورين أعلاه، وتبقي محظورة في جميع الأوقات والأماكن:
1 – الاعتداء علي الحياة والسلامة البدنية، وبخاصة القتل بجميع أشكاله، والتشويه، والمعاملة القاسية، والتعذيب .
2 – أخذ الرهائن .
3 –  الاعتداء على الكرامة الشخصية، وعلى الأخص المعاملة المهينة والحاطة بالكرامة .
4 – إصدار الأحكام وتنفيذ العقوبات دون إجراء محاكمة سابقة أمام محكمة مشكلة تشكيلاً قانونياً، وتكفل جميع الضمانات القضائية اللازمة في نظر الشعوب المتمدنة.
ويجب التأكيد بأنه من الواجب معاملة أسرى الحرب بطريقة إنسانية في جميع الأحوال، ويكفل القانون الدولي الإنساني لهم الحماية من كل أعمال العنف والترهيب والشتائم وفضول الجمهور، ويجب على الأقل تنفيذ الشروط الدنيا التي تنظم الاحتجاز، وتشمل مثلا ً المسائل المتعلقة بمكان الاحتجاز، والغذاء، والملبس، والنظافة، والرعاية الطبية، وإن ما يرتكبه الجيش التركي والجماعات الإرهابية ليس إلا خروجاً وانتهاكاً عن مبادئ القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات والمواثيق الدولية، ومنها المادتين (10+11) من البرتوكول الأول لاتفاقيات جنيف(1949) والمادة (75) من نفس البرتوكول والتي تنص على ما يلي:

1 – يعامل معاملة إنسانية في كافة الأحوال الأشخاص الذين في قبضة أحد أطراف النزاع، ويتمتع هؤلاء الأشخاص كحد أدنى بالحماية التي تكفلها لهم هذه المادة دون أي تمييز مجحف يقوم على أساس العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو العقيدة أو الآراء السياسية، أو غيرها من الآراء أو الانتماء القومي، أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أي وضع آخر أو على أساس أية معايير أخرى مماثلة، ويجب على كافة الأطراف احترام جميع هؤلاء الأشخاص في شخصهم، وشرفهم، ومعتقداتهم، وشعائرهم الدينية.

2 – تحظر الأفعال التالية حالاً واستقبالاً في أي زمان ومكان سواء ارتكبها معتمدون مدنيون أو عسكريون:

أ – ممارسة العنف إزاء حياة الأشخاص أو صحتهم أو سلامتهم البدنية أو العقلية وبوجه خاص: القتل، والتعذيب بشتى صوره بدنياً كان أم عقلياً، والعقوبات البدنية، والتشويه.

ب – انتهاك الكرامة الشخصية وبوجه خاص المعاملة المهينة للإنسان والمحطة من قدره والإكراه على الدعارة وأية صورة من صور خدش الحياء.

تنص المادة الرابعة من اتفاقية لاهي (1907) على ما يلي:

يقع أسرى الحرب تحت سلطة حكومة العدو، لا تحت سلطة الأفراد أو الوحدات التي أسرتهم، ويجب معاملة الأسرى معاملة إنسانية.

تنص المادة (32) من اتفاقية جنيف الرابعة على ما يلي:

تحظر الأطراف السامية المتعاقدة صراحة جميع التدابير التي من شأنها أن تسبب معاناة بدنية أو إبادة للأشخاص المحميين الموجودين تحت سلطتها، ولا يقتصر هذا الحظر على القتل والتعذيب والعقوبات البدنية والتشويه والتجارب الطبية والعلمية التي لا تقتضيها المعالجة الطبية للشخص المحمي وحسب، ولكنه يشمل أيضاً أي أعمال وحشية أخرى، سواء قام بها وكلاء مدنيون أو وكلاء عسكريون.

وتنص المادة الثامنة المخصصة لجرائم الحرب من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية على التالي:

1 – يكون للمحكمة اختصاص فيما يتعلق بجرائم الحرب، ولاسيما عندما ترتكب في إطار خطة أو سياسة عامة أو في إطار عملية ارتكاب واسعة النطاق لهذه الجرائم.

  • – لغرض هذا النظام الأساسي تعني جرائم الحرب:

أ – الانتهاكات الجسيمة لاتفاقيات جنيف المؤرخة 12 آب / أغسطس (1949) أي فعل من الأفعال التالية ضد الأشخاص أو الممتلكات الذين تحميهم أحكام اتفاقية جنيف ذات الصلة :

1 – القتل العمد.

2 – التعذيب أو المعاملة اللاإنسانية بما في ذلك إجراء تجارب بيولوجية.

3- تعمد إحداث معاناة شديدة أو إلحاق أذى خطير بالجسم أو بالصحة.

6 – تعمد حرمان أي أسير حرب أو أي شخص آخر مشمول بالحماية من حقه في أن يحاكم محاكمة عادلة ونظامية.

(رابط التمثيل بجثة المقاتل: أحمد محمد حنان)

https://www.facebook.com/100006871359650/videos/pcb.2004846516421041/2004846466421046/?type=3&theater


بارين كوباني (المقاتلة أمينة عمر )

(رابط 1 – تمثيل بجثة المقاتلة أمينة عمر (بارين كوباني))

https://www.youtube.com/watch?v=TLrirzDl9qs&has_verified=1

(رابط 2 – تمثيل بجثة المقاتلة أمينة عمر- تقرير قناة العربية)

https://www.youtube.com/watch?v=2ZVe8c7OPuc

(رابط 3 – تمثيل بجثة المقاتلة أمينة عمر – تقرير قناة سكاي نيوز العربية)

https://www.skynewsarabia.com/web/article/1018427/%D8%BA%D8%B6%D8%A8-%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84-%D8%A8%D8%AC%D8%AB%D8%A9-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D9%83%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86

 

المقاتل علي حمو

رابط – أسر المقاتل (علي حمو) من قبل أفراد الجيش التركي والجماعات الإرهابية ومن ثم قتله وتشويه جثته

https://www.facebook.com/AJA.Turkey/videos/1525291710851356/

المقاتل أحمد محمد حنان

 

 

المكتب القانوني لقوات سوريا الديمقراطية

4/3/2018