الرئيسيةبياناتمصابي الحرب يستنكرون الصمت الدولي على جرائم الجيش التركي في عفرين

مصابي الحرب يستنكرون الصمت الدولي على جرائم الجيش التركي في عفرين

خلال وقفة تضامنية مع أبطال وأهالي مقاومة عفرين استنكر مصابو الحرب في دار المصابين في بلدة عين عيسى بالصمت الدولي حول ما أحداث عفرين واستهداف جيش الغزو التركي للمدنيين، كما وعاهدوا في البيان الشعب بأنهم لن يتركوا أي شبر من أرض عفرين تحت نير الغزو التركي الهمجي، وأن حرب عفرين لم تنته بل بدأت مرحلة جديدة، ونعاهد شهدائنا بالسير على خطاهم حتى نطهر أرضنا من رجس احتلال الدولة التركية.

وهذا نص البيان:

في اليوم التاسع والخمسين من مقاومة العصر، نحيي مقاومة أبناء عفرين من مدنيين ومقاتلين لمواجهة جيش الغزو التركي ومرتزقة أردوغان المتمثلة بالنصرة وداعش ، الذين ارتكبوا أفظع الجرائم في تاريخ البشرية كالقصف العشوائي اليومي المتكرر على البنى التحتية والآثار.

وبعد استهدافهم لمشفى آفرين واستشهاد العديد من الجرحى داخل المشفى، يقوم المرتزقة بتحطيم الرموز الكردية بهدف التغيير الديموغرافي للمدينة، وقد نجم عن هجمات الدولة التركية استشهاد مئات المدنيين وإصابة الآلاف والتهجير القسري لشعب عفرين الآمن.

نستنكر الصمت الدولي على تلك الجرائم ونناشد الأمم المتحدة ومجلس الأمن بأن تقف عند مسؤولياتها باتخاذ إجراءات تحد من إراقة الدماء في عفرين لإيقاف حرب الإبادة المشنة من قبل الدولة التركية الفاشية.

ونعد شعبنا بأننا لن نترك أي شبر من أرض عفرين تحت نير الغزو التركي الهمجي، وإن حرب عفرين لم تنته بل بدأت مرحلة جديدة، ونعاهد شهدائنا بالسير على خطاهم حتى نطهر أرضنا من رجس احتلال الدولة التركية.

تحيا مقاومة العصر الأبية

تسقط الدول الفاشية التي تدعم الإرهاب

المجد والخلود لأرواح شهدائنا

الشفاء العاجل لجرحانا

دار المصابين في قوات سوريا الديمقراطية

19/3/2018