الرئيسيةمانشيتمكتب العلاقات يعقد اجتماع موسع مع شيوخ ووجهاء العشائر في الرقة

مكتب العلاقات يعقد اجتماع موسع مع شيوخ ووجهاء العشائر في الرقة

عقد اليوم مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية اجتماع في مدينة الرقة بحضور وجهاء وشيوخ عشائر الشمال السوري وقادة عسكريين.

 بدء الاجتماع بوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وتم بعد ذلك مناقشة الوضع الأمني في المنطقة وعقد ندوة حوارية تضامنية مع الأهالي.

وفي بداية الاجتماع ألقى الشيخ حمد الشحادة عضو مكتب العلاقات لقوات سوريا الديمقراطية كلمة قال فيها: ” نرحب بجميع وجهائنا وشيوخنا، نرحب بكافة المؤسسات الموجودة والمؤسسات العسكرية والمدنية.

وأكد بإن قوات سورية الديمقراطية هي قوات من أبناء الشمال السوري من أهالي الرقة بكافة مكوناتها ومن الشمال السوري بعربها وكردها ومسيحيها وتركمانيها وشركسيها ومن كافة الأطياف.

وأن هدفنا من هذ الاجتماع هو للتشاور وطرح الأفكار لكل الجوانب، وأن نقول نعم لهذه القوات التي حررت هذه المناطق من رجس الإرهاب الذي كان موجود والغيمة السوداء التي عمت كافة شعوب المنطقة أما اليوم وفي العام 2018هو عام البناء، ليس بناء المنازل بل بناء شعب جديد باسم الأمة الديمقراطية، نحن اليوم نمثل الأمة الديمقراطية بهذا المكان”.

كما ألقى لقمان خليل كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية مخاطباً شيوخ ووجهاء العشائر جاء فيها: بداية نشكر الحضور الكرام ونشكر الجهود التي بذلها مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية لأنها ساهمت وفتحت المجال ونظمت لهذا الاجتماع كي تتاح لنا الفرصة لرؤيتكم ووجودنا معكم، كما عاهدناكم سابقاً في أول اجتماع بعد تحرير المنطقة وعدنا أهلنا بالرقة بأننا سنمضي قدماً إلى أن تتحرر كامل المدينة وبفضل دماء الشهداء وبتضحياتهم وبتعاونكم وبتعاون أهالينا وبالتكاتف وبالتلاحم الموجود في سورية بين كل مكوناتها بين كل طوائفها بين كل أديانها ويومياتها.

وأشار لقمان خليل بأننا اليوم هنا جالسين في وسط الرقة، أي بإمكاننا أن نعيش بسلام وأن نتحدا العالم أجمع وأن غزا علينا العالم أكمله بكل طائراته وبكل إمكانياته وبكل قواته، وتلاحمنا ووحدتنا هي خطوط دفاعاتنا هي قوة مقاومتنا هي قوة صمودنا إن كنا على إيمان وعلى ثقة بأننا سوريون وأننا موحدون وليس فرق بين فلان وفلان إلا بالعمل والخدمة ونحن أحرار.

وأضاف خليل : سنضحى لترابنا لأهلنا ونقدم التضحيات وكما ضحى أبناء عفرين في مدينة الرقة الآن أبناء الرقة جاهزون ليضحوا بأنفسهم من أجل عفرين.

وفي كلمة للشيخ حسين البرجس عضو مجلس الرقة المدني شكر بها شيوخ العشائر على تضامنهم مع قوات سوريا الديمقراطية وقال: باسم مجلس الرقة المدني نشكر مكتب العلاقات العامة وباسم مجلس الرقة المدني أناشد شيوخ العشائر ووجهاء العشائر في مدينة الرقة وفي الشمال السوري بتوجيه الشباب إلى مدينة عفرين.

ونوه البرجس بأن مدينة عفرين تتصدى للعدوان التركي والهجمات العدائية، وقال: أناشد مرة أخرى شيوخ ووجهاء العشائر بالتوجه إلى مدينة عفرين لمواجهة العدوان التركي والفصائل الإرهابية المتعاونة معه مثل درع الفرات كما يسمون أنفسهم هم ليس درع الفرات، إن درع الفرات هم قوات سوريا الديمقراطية التي حررت جميع المناطق من تنظيم داعش الإرهابي وحررت الشعب السوري.

وانتهى الاجتماع بتداول ومناقشة بعض المشاكل التي تواجه أبناء الرقة وسبل حل الخلافات والمنازعات بين أبنائها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية