الرئيسيةحوارعيد المرأة في عيونهن

عيد المرأة في عيونهن

تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات من الأعمال في عصرنا من أعظم التحديات المطروحة في مجال حقوق الإنسان والمرأة في شمال سوريا، وقد استطاعت الإدارة الذاتية من خلال الفكر الخلاق الذي تحمله أن تنجز الكثير في هذا المجال، حتى أثبتت المرأة دورها الريادي في مختلف الميادين.

ومن خلال أراء بعض النساء بمناسبة الثامن من آذار عيد المرأة العالمي في الشمال السوري نلتمس تقدم المرأة الواضح.

أكدت نارين حسو والعاملة في مديرية الصحة بالحسكة أن من طبيعة المرأة الحنان والعاطفة وهذا هو ما دفعها لتظهر قدرتها في مجال تستطيع ان تقدم فيه ما تستطيع.

وأردفت آلفا اوسو الصحفية قائلة: إنني أرى أن جميع أيام السنة يوم للمرأة، وبهذه المناسبة أعايد نفسي وكل نساء العالم وخصوصاً تلك التي في جبهات العز والشرف والكرامة والتي بدورها أعلنت للعالم أن المرأة بقدر رقتها هي قادرة بنفس القدر أن تجابه أعداء بلادها.

وشكرت منيرة الفرج العاملة في مشغل الخياطة الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية على ما قدمته من يد العون لتظهر المرأة شخصيتها ولتكون درعاً حقيقياً مع نصفها الآخر.

ونوهت شيرين إبراهيم الرئيسة المشتركة في مديرية التربية في الحسكة: اليوم العالمي للمرأة هو يوم يعترف العالم كله بإنجازات المرأة في الشمال السوري، وأنا مسرورة جداً لما آل إليه حال النسوة في بلادي.

وأضافت رهف الصالح معلمة من المكون العربي: أنا كنت أطمح لليوم الذي تكون فيه المرأة مستقلة وذات شخصية قوية وقد توصلنا لهذه الشخصية بفضل الإدارة الذاتية وفكرها، وبفضل أبطالنا في جبهات القتال من قوات سوريا الديمقراطية ومن معها والباحثين عن الحرية والتقدم.

هذا وقد احتفلت جميع مكونات الشمال السوري باليوم العالمي للمرأة لما بذلته من تضحيات وما قدمته المرأة من إنجازات سطرت في التاريخ وباتت المرأة في الشمال السوري مثلاً عالمياً يحتذى به، وبشكل خاص بطلات المقاومة اللواتي يضحين بأنفسهن لتحرير كل شبر تم اغتصابه من قبل الإرهاب والمحتلين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية