الرئيسيةاخبارأجراس الكنائس بالحسكة تُقرعُ بمناسبة عيد القيامة

أجراس الكنائس بالحسكة تُقرعُ بمناسبة عيد القيامة

رغم الظروف والمعاناة التي يعيشها الشعب السوري منذ عدّة سنوات إلّا أنّ ذلك لم يمنعه من ممارسة شعائره الدينية وإحياء الأعياد من قِبل الطوائف المتعددة نظراً للفُسيفساء التي يتكون منها المجتمع السوري، حيث تستمر المناسبات والأعياد الدينية حاملةً معها الأفراح والسرور والتسامح مُعلنةً عن أيام ملؤها السعادة لكل المكونات والطوائف على اختلافها.

فاليوم ومنذ ساعات الصباح الأولى قُرعَت أجراس الكنائس في مدينة الحسكة مُهنّئةً جميع الأهالي بعيد الفصح الغربي (عيد القيامة).

حيث تجمّعت مُختلف الطوائف من الأخوة المسيحيين في الكنائس للقيام بطقوس الأعياد المعتادة كتبادل التهاني مع الأصدقاء والأقارب وإحياء صلوات العيد على وقع الترانيم الدينية والكهنوتية.

واليوم في الكنيسة الإنجيلية بمدينة الحسكة تمّ سرد قصة قيامة السيد المسيح من بين الأموات، ووهبه الحياة لمَن هُم في القبور وتحقيق رسالته على الأرض كرسولٍ للسلام والمحبة والتسامح، والدعاء بالسلام لسوريا وشعبها.

ورغم حلول العيد والتواجد الكثيف للأهالي في الكنائس إلا أنّ البعض آثَر البقاء في منزله معلناً بذلك الحزن على ما تمرُّ فيه سوريا من حربٍ وظروف صعبة، فرُغم ما عانتهُ سوريا من مآسٍ في سنين الحرب إلّا أن شعبها أثبتوا أنهم قادرون على الصمود والبقاء على تراب وطنهم والعيش بأمان وسعادة بهمة قوات سوريا الديمقراطية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية