الرئيسيةاخبارالإفراج عن 108 سجيناً ممن غرر بهم للعمل مع داعش

الإفراج عن 108 سجيناً ممن غرر بهم للعمل مع داعش

بمبادرة من مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية وتلبية لطلب وجهاء وشيوخ العشائر العربية في الشمال السوري وبالتنسيق مع الجهات المختصة أُطلاق سراح /108/ سجناء في بلدة تل أبيض ممن غرر بهم وتعاملوا مع تنظيم داعش الإرهابي لم تتلطخ أيديهم بالدماء.

وخلال عملية الإفراج ألقى الشيخ حمد شحادة كلمة باسم مكتب العلاقات جاء فيها بأننا أطلقنا سراح من غرر بهم وذلك بطلب من شيوخ ووجهاء العشائر، أطلقنا سراح كل من لم تتلطخ يديه بالدماء أو تسبب بالقتل، حاول الكثيرون أن يخلقوا من قضية هؤلاء السجناء فتنة، ونحن من واجنبنا الأخلاقي والوطني والديني ودرءً للفتنة حاولنا جاهدين مع الجهات المختصة للإسراع بعملية التحقيق والإفراج عنهم.

وتوجه الشيخ حمد بكلامه للمفرج عنهم قائلاً أتمنى أن تنخرطوا بالمجتمع وتكونوا من الفاعلين فيه وفي بناء ما حاولت داعش وأخواتها هدمه.

ومن ثم ألقى حمدان الحسن كلمة باسم الإدارة الذاتية في تل أبيض قال فيها من خلال مشروعنا مشروع عودة الإنسان لحياته الطبيعية أن يكون فعالاً بالمجتمع لا عالة عليه، وهناك الكثيرين ممن غرر بهم وهذه لم تكن المرة الأولى التي يُفرج فيها عن مساجين فمشروعنا مشروع التسامح والأخوة وإصلاح الإنسان وعودته لحياته الطبيعية بين أسرته ومجتمعه.

وألقى الشيخ محمد نور كلمة باسم مجلس العشائر العربية شكر فيها كل من ساهم في بإطلاق سراح السجناء وأكد بأن هذه دفعة من دفعات قد تم إطلاق سراحها، وطالب السجناء التوبة والمغفرة وعودة كل سجين إلى بيته وأهله وحياته الطبيعية.

وفي نهاية المبادرة تم فرز كل سجين الى منطقته بما فيها /منبج -رقة -ديرالزور/

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية