الرئيسيةاخبارالذكرى الأولى لتحرير مزرعة تشرين

الذكرى الأولى لتحرير مزرعة تشرين

تقع مزرعة تشرين في الزاوية الشمالية الغربية من مدينة الرقة حيث تبعد حوالي 30 كم عن المدينة، ومعظم سكانها يعملون في الزراعة والتجارة، حيث تُعد صلة وصل بين الأرياف والمدينة من حيث توزيع البضائع، ويتراوح عدد سكانها بــ 7000 نسمة وتبلغ مساحة أراضيها بــ 25000 دونماً.

سيطرت مرتزقة داعش عليها لمدة 4 سنوات وبدأوا بممارسة سياساتهم التعسفية بحق المدنيين، وعندما تحررت من قِبل قوات سوريا الديمقراطية نزح المدنيون منها لفترة قصيرة لحين تنظيف المزرعة من الألغام ومخلفات داعش حيث تم تحريرها من قبضتهم بمدة لم تتجاوز اليومين.

وأشار إبراهيم البوش الرئاسة المشتركة لدار الشعب في مزرعة تشرين أنه حدثت تغييرات كبيرة في المزرعة، منها تغيُّر معاملة الناس لبعضهم وأخذوا حريتهم بالكلام والنساء يخرجن لوحدهن بدون خوف أو قلق لأنهنَّ كانوا عبارة عن سجينات في البيوت، وعادت جميع المكونات تختلط فيما بينها وعاد التعايش المشترك.

وأكّد البوش أنه في هذه السنة تغيرت جميع ملامح القرية وتوفرت فيها جميع سبل العيش والاتصالات والمواصلات، ونشطت الحركة التجارية وأن التغير باتَ واضحاً من خلال راحة نفوس المدنيين حيث تم فتح 3 مدارس في القرية بالإضافة لدار المرأة وأكاديمية المجتمع الديمقراطي، وتمت إعادة تفعيل شبكة الكهرباء والمياه بالإضافة لتفعيل الرَّحبة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية