الرئيسيةمنوعاتالمرأة بــــــإرادتها تصنع المستحيل

المرأة بــــــإرادتها تصنع المستحيل

المقاتلة يلدز شيار من مواليد حلب 1998 ، عاشت في مدينة حلب مع أهلها في منطقة كرم الجبل القريبة من قلعة حلب.

ومع اشتداد المعارك في مدينة حلب بين النظام السوري والفصائل المسلحة، نزحت مع أهلها إلى مدينة منبج.

بدأت مسيرتها النضالية إيماناً منها بقدرة المرأة الحرة على صناعة المستقبل، حيث كان لديها ثقة بأن الكثير من النساء اللواتي قُدنَ المجتمع ولمَع ذكرهُنَّ في التاريخ كزنوبيا وكليوباترا وشجرة الدر وبلقيس وغيرهنَّ كُنَّ يمتلكنَ إرادةً قوية وعزيمةً لا تنكسر، تجسَّدت في العصر الحديث في شخصية كثير من المقاتلات والشهيدات اللاتي سَطَرنَ أروع ملاحم البطولة في سبيل الحرية والديمقراطية.

ومن هنا كان الدافع لدى يلدز لتقي التدريبات مع المقاتلات والمشاركة معهنَّ في التدريبات، حيث تلقَّت الكثير من التدريبات السياسية والفكرية حول مبادئ الأمة الديمقراطية وحرية المرأة، بالإضافة للتدريب على الأسلحة بمختلف أنواعها، حيث تلقَّت تدريبات عسكرية، كما تلقت دروساً حول حقيقة القيادة والحياة في الشمال السوري.

شاركت يلدز في حملة تحرير الرقة وخاضت معارك عديدة ضد تنظيم داعش الإرهابي في ريف الرقة الغربي ومحيطها ووسطها، وبعد تحرير الرقة انتقلت إلى مدينة الطبقة لتدريب المقاتلات واعطائهنَّ دروساً عن مبادئ الأمة الديمقراطية وكيفية ممارسة كافَّة حقوقها إلى جانب الرجل، بالإضافة لإيضاح ما يمكن أن تقوم به المرأة من أعمال تُسهم في تقدم وتطور المجتمع دون إغفال دورها كأم وأخت ومقاتلة في نفس الوقت.

وأخيراً وجهت يلدز رسالةً إلى كافَّة النساء اللاتي يعتقدنَ أنَّ المرأة المقاتلة تُفرّط بواجبها ودورها في المنزل ولا تُريد التفريط بحياته في الأسرة، إنّ هذان الدّوران لا يتعارضان أبداً ولا يمكن أن نغفلَ عن أيّ دور منهما، إلا أنّ المرأة تستطيع أن تُعطي الكثير فكما تَهِبُ الحياة لمجتمعها وأمّتها تستطيع تهب الموت لأعداء هذا المجتمع وهذه الأمة وتدافع عن أرضها وأهلها إلى جانب الرجل.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية