الرئيسيةمنوعاتالمَجبل الآلي في قرية شنينة التابعة للرقة سيعود للعمل قريباً

المَجبل الآلي في قرية شنينة التابعة للرقة سيعود للعمل قريباً

خلال الأزمة السورية وفي مدينة الرقة بالتحديد حدثت عمليات نهب وسرقة وتخريب للمعامل، حيث فقدت المعامل في المدينة جميع معدّاتها وأجهزتها من قبل التنظيمات الإرهابية بالإضافة لتخريب ما تبقّى منها، لذلك تقوم اللجنة الصناعية التابعة للجنة الاقتصادية والمالية في مجلس الرقة المدني بإعادة تفعيل المنشأة الخدمية وترميم ما تضرر منها.

حيث أكد نائب اللجنة الاقتصادية عبد الغفور رومي في لقاء معه بأن المنشأة الخدمية في الرقة تعرَّضت بشكلٍ كبير للنهب والسرقة والتخريب وتضررت كثيراً ومنها المَجبل الذي يقع شمال مدينة الرقة في قرية شنينة، وبدورنا نحن كلجنة صناعية علينا إعادة تفعيله، حيث قمنا في البداية بالكشف على الموقع وعمل الدراسات اللازمة ومناقشة الميزانية المطلوبة وتحديد النواقص في المَجبل من معدات وغيرها.

وتابع الرومي حديثه قائلاً: بعض القطع تمّ العثور عليها في مدينة الرقة والطبقة وأريافها، حيث تمّ تفكيكها وسرقتها واستخدامها لأغراض أخرى من قبل الإرهابيين، أما القطع المفقودة فقد قمنا بشرائها لكي يعود المَجبل للعمل بشكل كامل خلال مدة لا تتجاوز العشرين يوماً ولكي يتم تأمين مادة البيتون لمدينة الرقة.

وأشار الرومي أنّ المَجبل هو الأحدث على مستوى مدينة الرقة إذ يبلغ انتاجه حوالي٢٥٠ متر مكعب يومياً من مادة البيتون الجاهز للصب والاستخدام وقد تمّ البدء بعملية الاصلاح والصيانة ليتم إعادة تفعيله.

ونوّه الرومي في ختام حديثه قائلاً: حالياً لدينا خطط ومشاريع قيد الدراسة لإنشاء منطقة صناعية في الرقة حيث ستستوعب كل المعامل والمصانع، والمشروع لازال قيد الدراسة والمناقشة مستمرة بشأنه، وأيضاً لدينا مشاريع وخطط أخرى قيد الدراسة منها مشروع لتسع معامل سوف يتم العمل بها على التوالي.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية